وإنتهت أيام ديسمبر

https://scontent.famm6-1.fna.fbcdn.net/v/t39.30808-6/309388949_4951345674966465_8781782980131528707_n.jpg?_nc_cat=105&ccb=1-7&_nc_sid=09cbfe&_nc_eui2=AeHDofGUa0D8yMcNmNNmar1IP6lEDLCFv1k_qUQMsIW_WXsjcaxMTVzBu13TR1O0Au3HX0__Ro2udv03FnlJTfNS&_nc_ohc=Od701Ew2OrEAX9Xvi7g&_nc_oc=AQlknYYQzSnBhPgrjtWTQs7Xjp7Y7rX_7PU4Uyuw6PbwWuHw4RIm7LMQMZrA5nIp7dw&_nc_ht=scontent.famm6-1.fna&oh=00_AfA3GgvlTbeSZVEWO38COpVtP0nKngnq50clhoype_uK0Q&oe=63B6B896

مريم كردي مغربل

النشرة الدولية –

وإنتهت أيام ديسمبر

ورحل كعادته على رأس السنة…

فوداعاً أيها العام ٢.٢٢

إنتهى وقت زيارتكَ…

لم يعد لك مكاناً في بيتي ولا في بيت أحد

إلا مكانتكَ وبكل تقلباتكَ المناخية باقية في سرير ذاكرتي…

إحرص على إغلاق كل الحقائب الثقيلة جيداً،

كي لا يتسرب أياً من ترسباتها إلى صفحاتي…

فتعكر صفاء توقعاتي…

بإمكانكَ أن تنسى أو تترك لي حقيبة الصور الجميلة…

وأشكركَ على كل ما قدمته، وما لم تقدمه لي…

سأطويكَ صفحة في كتاب عمري…

وأهدي بعض ذكرياتكَ اللطيفة إلى مذكراتي…

لا تندم على أفعالكَ،

فقد تعلمت منها الكثير….

لربما أدعوك لفنجان قهوة،

إن صادفتني في أفكاري يوماً…

لنستعيد فيه سوياً إنتصارتي وإنكسارتي معكَ…

نرتشف سوياً أسماء الإبتسامات،

ونحاول أن ننسى الإساءات…

لكني حتماً لن أدعوك لتناول العشاء…

لعل العام ٢٠٢٣ يكون زائراً عزيزاً إستثنائياً،

بل وكريماً أكثر منك..

ويحمل لي معه كل الهدايا التي مازلت موعودة بها…

فالبدايات دوماً أنيقة أكثر من النهايات..

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com