كل عام وأنتم بخير
د. نرمين الحوطي

النشرة الدولية –

٭ في البدء، نقدم التهاني والتبريكات لجميع الأمة الإسلامية بمولد الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، والذي يوافق هذا العام 2022 يوم السبت القادم الموافق 12 من ربيع الأول، من أجمل ما قرأت من أقوال لرسول الله صلى الله عليه وسلم وكل ما قاله جميل ولكن كلما أقرأ تلك السطور أشعر بأن من يحبنا وأحبنا هو خاتم الأنبياء شعور آخر، ما هذا الشعور وما هي تلك السطور وإليكم كلماتها:

رأى بعض الصحابة، رضوان الله عليهم، رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكي، فقاموا بسؤاله عما يبكيه، فقال: اشتقت لأحبابي.

فقالوا: أولسنا أحبابك يا رسول الله؟ قال: لا أنتم أصحابي. أما أحبابي: فهم قوم يأتون من بعدكم يؤمنون بي ولم يروني.

ما أجمل تلك السطور وما أحبها إلى قلبي وما أعظم عشقي لمن قالها وهوالمصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام… كل عام والأمة الإسلامية بخير.

٭ السادس من أكتوبر لم يكن انتصارا يقتصر فقط على جمهورية مصر العربية بل هو انتصار للأمة العربية كلها، يوم أن جمعت الأمة العربية والإسلامية كلمتها ووحدت صفوفها لاسترجاع أرض اغتصبت من الكيان الصهيوني، ذكرى السادس من أكتوبر هو نصر للأمة العربية وذكرى مؤلمة للصهاينة، ضربة مؤلمة هزت أرجاء العالم بما قام به جنود مصر عندما عبروا القناة لاسترجاع أرضهم، ضربة أوضحت للعالم بأكمله أن العرب ليسوا أقوال بل أفعال إذا اتحدوا، ها هو اليوم تحتفل الأمة العربية بالذكرى الـ 49 بانتصار السادس من أكتوبر هي ذكرى ليس فقط للعالم بل للأمة العربية ماذا سيحدث لو اتحدوا كما اتحدنا في السادس من أكتوبر؟ يقول الله عز وجل في كتابه العزيز (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا).

 

٭ مسك الختام: كل عام والأمة العربية والإسلامية بخير، وكل عام وأكتوبر يقترب من اليوبيل الذهبي نصرة للأمة العربية بخير.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com