ويل سميث ونيكول كيدمان يحصلان على جائزة غولدن غلوب

فاز النجم الأمريكي، ويل سميث، بأول جائزة “غولدن غلوب” في مشواره الفني، وذلك في الحفل الـ79 ‏للجوائز الشهيرة، الذي أقيم أمس الأحد، دون حضور جماهيري أو بث رقمي.‏
وحاز سميث (53 عاما) على جائزة أفضل ممثل في فيلم دراما، عن تجسيده “ريتشارد وليامز”، والد نجمة التنس العالمية، سيرينا ويليامز، في فيلم “King Richard”.
وتم ترشيح ويل سميث لأول مرة لجائزة “غولدن غلوب” لأفضل ممثل في مسلسل تلفزيوني موسيقي أو كوميدي في عام 1993، ومرة ​​أخرى في عام 1994، عن بطولته في المسلسل الكوميدي الناجح “The Fresh Prince Of Bel-Air”.
وخسر سميث المرة الأولى أمام الممثل الأمريكي، جون غودمان، عن فيلم “Roseanne”، وتغلب عليه الممثل الكوميدي، جيري ساينفيلد، في عام 1994 عن مسلسله الكوميدي الشهير “ساينفيلد”
وفي حفل “غولدن غلوب” الـ79، أمس الأحد، حصد فيلما “The Power of the Dog”و”West Side Story” أكبر عدد من الجوائز.
وأصبح فيلم “The Power of the Dog” للمخرجة جاين كامبيون هو ثاني فيلم من إخراج امرأة يفوز بجائزة أفضل فيلم دراما، كما فاز بجائزة أفضل مخرج، وأفضل ممثل مساعد لكودي سميث ماكفي.
فيما حاز الفيلم الجديد للمخرج العالمي، ستيفن سبيلبرغ “West Side Story” على أعلى مراتب الشرف لأفضل كوميدي أو موسيقي، بالإضافة إلى جوائز الممثلة الرئيسية والممثلة المساعدة للممثلتين راتشيل زيغلر وأريانا ديبوس.

وكانت جائزة أفضل ممثلة رئيسية في فيلم دراما من نصيب الممثلة الأسترالية، نيكول كيدمان، عن دورها في فيلم “Being the Ricardos”.

ولم يحضر أي من نجوم هوليوود الحفل، الذي أقيم في فندق “بيفرلي هيلتون”، مثل كل عام.
ويعد حفل “غلودن غلوب” نتائج أولية للفائزين في حفل أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة “أوسكار”.
وتعرض حفل “غولدن غلوب” لإهمال هوليود بعدما اتُهمت رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود، وهي المنظمة للحفل، بسلسلة من الإخفاقات من الفساد إلى العنصرية.
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com