اضطرابات الليرة تنعش سوق العملات الرقمية في تركيا

النشرة الدولية –

الحرة –

أمام تقلبات الليرة التي انهارت مقابل الدولار، يلجأ الأتراك إلى العملات الرقمية للحفاظ على قيمة مدخراتهم، وفق تقرير من صحيفة أميركية.

ونقلت “وول ستريت جورنال” في تقرير لها أن حجم تداول العملات الرقمية قفز إلى متوسط 1.8 مليار دولار يوميا عبر ثلاث بورصات في الربع الأخير من 2021، بحسب بيانات من شركة التحليلات “بلوك تشين”.

وبحسب الصحيفة، رغم أن حجم التعامل هذا لا يزال متواضعا إلا أنه يشهد تزايدا منذ انهيار قيمة الليرة التركية.

وباتت عملة “تيثر” المعروفة باستقرارها الأكثر تداولا متجاوزة الدولار واليورو في البلاد، بحسب التقرير.

ومنذ فقدت الليرة 40 في المئة من قيمتها مقابل الدولار في سبتمبر الماضي، قفز التعامل بالبيتكوين بنسبة 40 في المئة، رغم تراجع ذلك بنسبة 10 في المئة في الوقت الحالي.

وينقل التقرير أن إعلانات العملات الرقمية باتت تنتشر في كل مكان في إسطنبول، كما انتشرت متاجر بيع هذه العملات في المدينة الأكبر في تركيا.

وبعد أن أغرق الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، النظام المالي في حالة اضطراب، عادت العملة التركية لتستقر في الأسابيع الأخيرة، إلا أن الأتراك لا يزالون يتعاملون بحذر تجاه الليرة، بحسب التقرير.

وتنقل الصحيفة عن كاجان شيناي، وهو تاجر يبلغ من العمر 27 عاما في بورصة في شمال غرب تركيا، أنه بدأ في تداول البيتكوين في عام 2017 لكسب أموال إضافية، وعلى نحو متزايد باتت وسيلته لحماية دخله من التضخم.

ورغم حظر تركيا رسميا العام الماضي استخدام العملات الرقمية كوسيلة للدفع في البلاد، يتزايد إقبال الأتراك عليها.

وبحسب الصحيفة يعود نمو شعبية العملات الرقمية في تركيا، على غرار عدد كبير من دول العالم النامي، إلى عدم الثقة في السياسات الاقتصادية الحكومية.

ووفق بيانات رسمية الاثنين، بلغ التضخم  في تركيا في ديسمبر الماضي، بمعدل سنوي، أعلى مستوياته منذ العام 2002، بسبب أزمة الليرة التركية.

وارتفعت أسعار السلع الاستهلاكية بنسبة 36,1 في المئة الشهر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام 2020، بعدما كانت نسبة الارتفاع 21,3 في المئة في نوفمبر، بحسب مكتب الإحصاءات التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com