مسيرة نجاح وتخريج اهم خبراء التجميل ببصمة المبدعة الرائدة امال بعينة

النشرة الدولية –

موقع عفكرة –

Beauty مع ميشا

خبيرة التجميل امال بعينة

السيدة آمال بعينة: صاحبة ومؤسسة a ma belle academy, and beauty center، بحر من العطاء لسنين طوال في عالم التجميل والتدريب وتخريج أجيال من خبراء التجميل، احبت هذه المهنة فاعتطها من سنين عمرها سنين بمصداقية ومحبة وضمير لتكتسب اسما من المع الأسماء في هذا المجال، هي تؤمن برسالتها وستقدم الأفضل على الدوام. كان لنا شرف الحوار معها عبر موقع عفكرة لبنان ومصر، والدول العربية.

امال بعينة في سطور.

خبيرة التجميل امال بعينة

امال بعينة هي امرأة من لبنان، احبت الجمال منذ الصغر لانها كانت مميزه به اخذت شهادة بلسكريتاريا الاداريه من باريس، بالاضافة الى ذلك عملت في شركه MEA ، ثم درست واخذت شهادة كخبيرة تجميل بعد ذلك قررت ان تفتتح مركز التجميل الخاص بها منذ عام ١٩٩٨ ، لم تكتفي بذلك فقط بل كانت تنكب على الدراسة على الدوام ومعرفة كل جديد في عالم التجميل والموضة خاصة أن لغة هذا العصر تمر بسرعة اخذت شهادات عالميه في هذا المجال ، وكذالك افتتحت معهد يختص بالتجميل اكتسب سمعة ممتازة بمصداقية ومهنية عالية خرجت الكثير من التلاميذ الذين نجحوا في لبنان وخارجه ليصبحوا من اهم الأسماء حول العالم. لم تتعب او تمل بل إن كل هذا النجاح أعطاها الإرادة والتصميم الأكبر للمتابعة في عملها حتى الان بجد لانها احبت هذه المهنة، وتقول آمال بعينة أن الجمال الخارجي لا يكتمل الا اذا امتزج بالجمال الداخلي. طبعا ان الجمال هو مزيج من الداخل إلى الخارج لان حياة الإنسان لا تقتصر على المظهر الخارجي فقط بل إنها سلوك واسلوب عيش في سطور الحياة وحسن تصرف واخلاق واتيكيت معين ليكتمل مشوار الجمال والشخصية بكل هذه العوامل ليكتشف الإنسان نوره الداخلي الذي يجعله مشرقا بكل معايير الإشراق والثقة بالنفس في كل الأوقات.

ما هي معايير النجاح بالنسبة إلى آمال بعينة.

معاييرً النجاح هي المثابرة والعمل الجدي، ومحبة المهنة والمتابعة والتطور، ومعرفة واكتشاف كل جديد في هذا المجال، والتحدي المهني المبني على العلم والجدية بالعمل للوصول الى تحقيق الذات. على كل انسان ان يدرك أن النجاح لا يأتي هكذا من فراغ بل هو وليد عمل وتعب ومصداقية في تقديم الأفضل على الدوام. والمعايير في هذا العصر اختلفت لان الموضة والجمال والحياة بشكل عام في تطور سريع وتغير مستمر لذلك يجب مواكبة هذا التطور السريع بالدراسة والعلم والمشاركة في أهم ورشات العمل لتكون أخصائية التجميل مواكبة لكل التطور لتعرف كيف تخلق بصمتها الخاصة لتبدع بها وتثبت هويتها الجمالية وتصبح من الأسماء المشهورة .

نصيحتها لمن يختار من هذه المهنة حياة له.

نصيحتي لكل من يريد ان يدخل لهذا العالم اولا ان يحب هذه المهنة من كل قلبه، وان يسعى الى الكمال في ما يفعله لكي ينجح عليه الالمام بالمعرفة والعطاء لان هذه المهنة هي بحر واسع من الالوان. والفن والزوق والعلم لان هناك من يبرع في المكياج واخر في الوشم وكذالك في معرفة مشاكل البشرة والعناية بها وذا احب الجما ل قد يتقن الكل. نصيحتها لكل سيدة؟ نصيحتي لكل سيدة ان تحافظ على جمالها الذي ميزها به الخالق ولا تتصنع لان لكل عمر جماله وكذالك اعليها الاهتمام ببشرتها وحمايتها من الشمس والعوامل الطبيعية ومعالجة المشاكل التي تعانيها منذ الشباب حتى الكبر نحن نعمل على كل شىء خارجي اما كل المشاكل فعليها استشارة طبيب اختصاصي للمشاكلالتي تعاني منها.

وعن مهرجان ibea قالت لنا

.بعد خبرتي الكبيرة في مجال التدريس والتعليم وكل هذه السنين من العطاء ، انا سعيدة لانه اصبح للجمال مهرجان يقدر هذا الجهد والتعب وبمواصفات عالمية، اشكر ادارة هذا المهرجان على التكرين والتقدير .

والف مبروك لكل الاسماء التي تم تكريمها

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com