شرطي إماراتي يخطف القلوب

النشرة الدولية –

بعد انتفاضة شعبية عارمة شهدها لبنان خريف 2019 طالبت بتنحي الطبقة السياسية وحمّلتها مسؤولية التدهور المالي والاقتصادي والفساد، الذي ينخر مؤسسات الدولة، شارك لبنانيو الخارج في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها داخل البلاد في 15 مايو الحالي.

وفيما كان اللبنانيون ينتخبون في الإمارات الأحد، جذب عنصر من شرطة دبي قلوب الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد استخدم الشرطي الإماراتي قطعة من الورق كمروحة للأشخاص بعد انتظار دورهم للإدلاء بصوتهم، في طابور طويل جداً بالحر، خارج قنصلية لبنان في دبي.

وانتشر الفيديو كالنار في الهشيم على منصات التواصل، وتوالت التعليقات عليه، منها: “كل الحب لكم”، و”كل الاحترام”، وغيرها.يذكر أن نسبة اقتراع المغتربين في الانتخابات البرلمانية اللبنانية المقرر إجراؤها داخل البلاد في 15 مايو الحالي بلغت نحو 60%، وفق أرقام أولية أعلنتها وزارة الخارجية الاثنين.

وصوت حوالي 130 ألف مغترب لبناني من أصل 225 ألفاً مسجلين في عملية الاقتراع في الخارج التي جرت يومي الجمعة والأحد في 58 دولة، بحسب التقديرات الأولية لوزارة الخارجية.

وبعد انتهاء عمليات التصويت، بدأت عملية نقل صناديق الاقتراع بعد إقفالها بالشمع الأحمر عبر شركة شحن خاصة إلى لبنان لإيداعها المصرف المركزي، على أن يتم احتساب الأصوات في ختام الانتخابات.

يشار إلى أن هذه كانت المرة الثانية التي يُتاح فيها للمغتربين المخولين الاقتراع المشاركة في انتخاب النواب الـ128.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com