قيس بن سعيد يعيد تشكيل هيئة الانتخابات التونسية مع إضافة ثلاثة قضاة

النشرة الدولية –

ذكرت الجريدة الرسمية أن الرئيس التونسي قيس سعيد عين، الاثنين، أعضاء جددا في هيئة الانتخابات برئاسة نائب رئيس الهيئة سابقا فاروق بوعسكر، في حين من المقرر اجراء انتخابات برلمانية نهاية العام.

ووجه سعيد في الأشهر القليلة الماضية انتقادات لاذعة للهيئة ووصفها بأنها غير مستقلة. وقال سعيد الشهر الماضي إنه سيغير معظم أعضاء لجنة الانتخابات المستقلة.

وبالاضافة الى بوعسكر تضم الهيئة الجديدة ستة اعضاء منهم سامي بن سلامة ومحمد التليلي منصري، وهما عضوان بالهيئة السابقة.

كما تضم ثلاثة قضاة هم الحبيب الربعي وماهر الجديدي ومحمود الواعر، الى جانب محمد نوفل الفريخة، وهو مهندس مختص في مجال المنظومات والسلامة المعلوماتية.

والهيئة العليا المستقلة للانتخابات هي هيئة دستورية أشرفت على الانتخابات منذ أكتوبر/تشرين الأول 2011 وتتكون سابقًا من 9 أعضاء “مستقلين محايدين من ذوي الكفاءة” ينتخبهم البرلمان بأغلبية الثلثين ويباشرون مهامهم لفترة واحدة مدتها 6 سنوات ويجدد ثلث أعضائها كل سنتين.

قبل أن تتغير التركيبة بحسب مرسوم رئاسي منشور في الجريدة الرسمية والذي عدّل في 22 أبريل/نيسان الماضي القانون الأساسي وتركيبة الهيئة وبات مجلس الهيئة “يتكون من 7 أعضاء يتم تعيينهم بأمر رئاسي”.

ويسعى الرئيس التونسي الى صياغة دستور جديد بدلا من الذي أُقِر بعد ثورة 2011 ويقول إنه سيطرحه للاستفتاء في 25 يوليو/تموز هذا العام.

وكان سعيد حل البرلمان وعين مجلسا أعلى مؤقتا للقضاء بعد توليه السلطة التنفيذية الصيف الماضي. ويحكم منذ ذلك الحين بمراسيم.

وفي ديسمبر/كانون الاول، أعلن الرئيس التونسي عن تمديد تجميد أعمال البرلمان حتى تنظيم انتخابات تشريعية يوم 17 ديسمبر من العام الجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com