بايدن يؤكد في لقائه مع الملك عبد الثاني أهمية حماية الوضع التاريخي للأماكن المقدسة بالقدس

النشرة الدولية –

أكد الرئيس الأميركي، جو بايدن، في لقائه العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، بالعاصمة واشنطن، الجمعة، على الحاجة إلى حماية الوضع التاريخي القائم في الحرم الشريف وخفض التوتر ووقف العنف في إسرائيل الضفة الغربية.

ووصف بايدن  الأردن “كحليف أساسي وقوة لإحلال الاستقرار في الشرق الأوسط”، وعلى “الصداقة الوثيقة والمتينة” بين واشنطن وعمّان، وفقا لما ذكره البيت الأبيض في بيان عبر موقعه.

وبحث الزعيمان “آليات مستعجلة لخفض العنف واللجوء إلى حوار هادئ والتقليل من التوتر في إسرائيل والضفة الغربية”.

وعبر الرئيس الأميركي عن “دعمه القوي لحل الدولتين للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني مشيرا إلى أهمية الحفاظ على المواقع التاريخية مثل الحرم الشريف وقبة الصخرة”.

كما أقر بايدن بأهمية دور الأردن “كوصي على الأماكن الإسلامية في القدس”.

وناقش الزعيمان إمكانية تطوير البنى التحتية في المنطقة في قطاعات الطاقة والمياه والمناخ وأن “الأردن يعد مركزا لتلك المجالات من التعاون والاستثمار”.

واختتم البيان بتأكيد الزعيمين على إبقاء التواصل مفتوحة والحفاظ على العلاقات “التاريخية” بين الدولتين.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com