هل الفرح معدي والحزن معدي
د. اعتدال عطيوي

النشرة الدولية –

هل الفرح معدي والحزن معدي تظهر وكانها سخرية او خيال مجنح ولكن نظرية التداعي قد تحبذ ذلك.

لان الإنسان محلوق بقدرات عقلية فذة لايستعمل الا بعضا منها وقد لايدركها اساسا طوال حياته

الشوارد السلبية في سلوك الإنسان تؤثر على السلوك العام لمجموعة المحيطين به. وتتكاثف حولهم وينتقل ثقلها إليهم.

الا يمر أحدنا بيوم يكون  مكفهرا في كل مكان العمل والمنزل ومن حوله

بل يمر عدة ايام في حياتنا كذلك ويوم اخر كله سهولة وتيسير ويصبح الفنجان القهوة الصباحية مذاق اكثر رقة وزملاء العمل اكثر تفها والأسرة اكثر توافقا بلس تمر ولكنها قليلة ايضا

ألم نتساءل لماذا لان الايجابية تتنقل الي الآخرين فتخلق مزاجا عاما ملونا يلتقط منه كل فرد مايستطيع يتناسب معه وكذلك السلبية تخلق مزاجا اكثر قتامة فتنشر غمامة داكنة تعبق في المكان والأشخاص.

اذن الفرح معديوكذلك الحزن فلنحاول الانعتاق السريع من قبضة الحزن حتي لا يتعمق فينا وينشر سلبياته حولنا وعلينا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com