بعد سيناريو جنوني حبس الأنفاس… مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنكليزي

النشرة الدولية –

بعد سيناريو جنوني يحبس الأنفاس، توج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي بعد تغلبه على مضيفه أستون فيلا 3-2 ورغم فوز منافسه المباشر ليفربول على ولفرهامبتون واندررز 3-1 في الجولة الأخيرة من “البريميرليغ”، الأحد.

وبدا سيناريو المعجزة الذي حلم به أنصار ليفربول قابلا للتحقق بعدما تأخر مانشستر سيتي صفر-2، أمام ضيفه العنيد حتى الدقيقة 76.. لكن 3 أهداف في 5 دقائق من توقيع غوندوغان (ثنائية) ورودري، منحت لاعبي المدرب بيب غوارديولا اللقب الثاني على التوالي.

 

وفي المقابل، حقق ليفربول المطلوب بعدما قلب الطاولة على ولفرهامبتون بثلاثية ساديو ماني ومحمد صلاح العائد للتهديف وآندي روبرتسون، لكن تعثر مانشستر سيتي لم يحدث.

وتوج “السيتزينز” باللقب برصيد 83 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن “الريدز” بعد نهاية موسم مثير.

وحرم مانشستر سيتي ليفربول من تحقيق رباعية غير مسبوقة في إنكلترا، علماً أن الأخير أحرز كأس رابطة الأندية بفوزه على تشلسي بركلات الترجيح في فبراير الماضي، وكأس إنكلترا الأسبوع الماضي بفوزه على تشلسي بسيناريو مماثل.

كما يلتقي ليفربول مع ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا السبت المقبل.

وسيطر مانشستر سيتي على مجريات اللعب تماماً، لكنه اصطدم بدفاع جداري صلب من أستون فيلا، الذي اعتمد على الهجمات المرتدة مستغلا سرعة مهاجمه أولي واتكينز.

ورغم جميع محاولات سيتي لم يتمكن من تشكيل خطورة كبيرة على مرمى أستون فيلا، الذي تقدم إثر هجمة مرتدة وصلت فيها الكرة على الجهة اليسرى باتجاه الظهير الفرنسي لوكا دينيي فرفعها داخل المنطقة ليطير  البرتغالي جواو كانسيلو ويودعها الشباك (37).

ورمى سيتي بكل ثقله في الشوط الثاني، لكن أستون فيلا نجح في تعزيز تقدمه بواسطة كوتينيو، ليصعب من مهمة سيتي.

ولعب غوارديولا ورقة غوندوغان، فكانت رابحة لأنه قلص الفارق بكرة رأسية من كرة عرضية للبديل الآخر رحيم ستيرلينغ (76).

وأعطى الهدف دفعة معنوية هائلة لسيتي الذي أضاف هدف التعادل بواسطة تسديدة لرودري بعدها بدقيقتين، قبل أن يمنح غوندوغان الفوز الغالي لفريقه بتمريرة متقنة من البلجيكي كيفن دي بروين.

وفي المقابل، تخلف ليفربول أمام ضيفه ولفرهامبتون بهدف مبكر للبرتغالي بدرو نيتو بعد مرور دقيقتين، لكن السنغالي ساديو ماني أدرك التعادل بتمريرة ذكية من الإسباني تياغو ألكانتارا (24).

وانتظر ليفربول حتى الدقيقة 84 ليمنحه  صلاح، الذي شارك في الشوط الثاني، التقدم مستغلا معمعة داخل المنطقة، قبل أن يسجل له الاسكتلندي روبرتسون الثالث (89) لكن من دون طائل.

وحسم توتنهام المركز الرابع، وبطاقة التاهل إلى دوري ابطال أوروبا الموسم المقبل، بفوزه الساحق على نوريتش سيتي بخماسية نظيفة، وذلك على حساب جاره اللدود في شمال لندن أرسنال، الذي أكرم وفادة إيفرتون 5-1.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com