الداخلية البريطانية توافق على تسليم مؤسس موقع ويكيليكس إلى واشنطن

النشرة الدولية –

أعلنت وزارة الداخلية البريطانية أن بريتي باتيل وافقت على طلب الولايات المتحدة تسليمها جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس الذي تلاحقه واشنطن بتهمة تسريب كميات كبيرة من الوثائق السرية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية البريطانية إن الوزيرة “ستوقع أمر التسليم في حال عدم وجود أي دواع تمنع صدوره”. وأمام أسانج مهلة 14 يوما لاستئناف القرار.

وكان القضاء البريطاني قد سمح سابقا، بتسليم أسانج للولايات المتحدة التي تريد محاكمته بتهمة التجسس، في أحدث حلقة من نزاع قضائي مستمرّ منذ سنوات.

وردّاً على القرار، كتبت منظمة العفو الدولية على تويتر، “إذا تم تسليم جوليان أسانج إلى الولايات المتحدة، فسيتعيّن على الصحفيين في كل أنحاء العالم أن يكونوا حذرين جداً عند نشر معلومات تضرّ بالمصالح الأميركية”.

ويلاحق القضاء الأميركي أسانج بتهمة نشر أكثر من 700 ألف وثيقة سرية اعتبارا من العام 2010 تتعلق بنشاطات عسكرية ودبلوماسية أميركية خصوصا في العراق وأفغانستان.

ومن تلك الوثائق، مقطع فيديو يظهر مدنيين بينهم صحفيان من وكالة “رويترز” قتلا بنيران مروحية أميركية في العراق في تمّوز/ يوليو 2007.

وهو مهدّد في حال حوكم في الولايات المتحدة بعقوبة بالسجن تصل إلى 175 عاماً. وتمثّل هذه القضية برأي مؤيديه اعتداء خطراً للغاية على حرية الإعلام.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com