هكذا يتم تهريب وسرقة الخبز والطحين من لبنان الى سوريا!

النشرة الدولية –

“لبنان 24” –

ازداد إزدحام المواطنين امام الافران نتيجة فقدان الطحين المدعوم لزوم صناعة الخبز، وجرت إشكالات وخلافات بينهم في بعض المناطق استعمل فيها السلاح.

كان لافتا اعلان وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، أمين سلام، “أن الأزمة هي نتيجة أن الطحين سُرق من البلد، لكن هناك خلية أزمة برئاسة وزارة الاقتصاد لتوزيع القمح والطّحين بشكل عادل، وغيّرنا الآليّة السابقة”.

وفي هذا السياق أفاد “مصدر مطلع” أن تهريب الخبز الى سوريا مستمر لا سيما من عرسال حيثُ يتم شراء الربطة بـ١٦ الف وتباع في سوريا بـ٢٥ الف ليرة، ويحمّل “البيك اب” حوالى ١٠ الاف ربطة خبز الى الجرد ويلاقيه “بيك اب” اخر ينقل الخبز الى القرى السورية. وكذلك الامر بالنسبة للطحين حيث تمر شاحنة يوميًا ويتم تهريب حوالى ال٤٠ طن من الطحين من حوش السيد علي”.

في سياق متصل، ومع استمرار أزمة الطوابير امام الافران ، عادت الاشكالات ليس فقط بسبب التزاحم على شراء الخبز، أو حصول بعض الاشخاص على كميات أكثر من غيرهم، وإنما هذه المرة بسبب السياسة.

فقبل البدء بتوزيع الخبز، يقوم بعض المواطنين بانتقاد الوضع المعيشي، موجهين أسهم الاتهام لما وصلت اليه الاوضاع لسياسيين أو وزراء معينين. عندها، يحتج البعض الاخر الموالي لـ”زعيمه”، فيتطور التلاسن الى تضارب، وفق ما افادت تقارير امنية.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com