رئيسة مجلس النواب الأمريكي تصل تايوان رغم التحذيرات الصينية المشددة.. وروسيا تتهم الولايات المتحدة بتأجيج التوتر العالمي

هبطت طائرة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، في مطار العاصمة التايوانية تايبي، اليوم الثلاثاء، في خطوة قد تؤدي للمزيد من التوتر بين واشنطن وبكين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية حية بيلوسي البالغة من العمر 82 عاما، وهي تنزل من طائرة عسكرية أميركية في مطار سونغشان في تايبي، وكان في استقبالها وزير الخارجية التايواني جوزيف وو.

وفي الأثناء، عبرت مقاتلات صينية مضيق تايوان، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي الصيني مساء الثلاثاء، في وقت تتصاعد التوترات بشأن زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايوان التي تعتبر الصين جزء من أراضيها.

وأفادت قناة “سي جي تي إن” CGTN التلفزيونية الرسمية أن “مقاتلات صينية من طراز Su-35 تعبر مضيق تايوان”، من دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

ومن جانبها إعتبر الكرملين الثلاثاء أن زيارة محتملة لرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان ستشكّل “استفزازاً صرفاً”، مشدّداً على “تضامن روسيا المطلق” مع الصين.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف لصحافيين “كلّ ما هو مرتبط (…) بزيارة محتملة إلى تايوان هو استفزار صرف. هذا يفاقم الوضع في المنطقة ويعزّز التوترات”.

انتشار عسكري أمريكي شرق تايون

تمركزت أربع سفن حربية أمريكية، بينها حاملة طائرات، في المياه شرقي الجزيرة في عمليات انتشار “اعتيادية”، بحسب ما أعلنه مسؤول في البحرية الأمريكية لرويترز.

وأكد مسؤول بالبحرية الأمريكية الثلاثاء أن حاملة الطائرات رونالد ريغان عبرت بحر الصين الجنوبي وهي حالياً في بحر الفلبين شرقي تايوان والفلبين وجنوبي اليابان.

وتعمل حاملة الطائرات المتمركزة في اليابان مع سفينة الصواريخ الموجهة أنتيتام والمدمرة هيغينز. وقال المسؤول الذي اشترط عدم نشر اسمه “في حين أنها قادرة على التعامل مع أي احتمال، فهذه عمليات انتشار اعتيادية”.

وأضاف أنه لا يمكنه التعليق بشأن مواقع محددة.

وأوضح المسؤول بالبحرية الأمريكية أن سفينة الهجوم البرمائي تريبولي أيضاً في المنطقة في إطار انتشار بدأ في أوائل مايو-أيار من مينائها الأصلي في سان دييغو.

اتهمت روسيا الولايات المتحدة بـ”زعزعة العالم” من خلال إحداث توترات بشأن تايوان، حيث يثير احتمال زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لهذه الجزيرة غضب بكين.

وكتبت الناطق باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر تلغرام “واشنطن تزعزع العالم. لم يتم حللّ أي نزاع في العقود الأخيرة بل تم التسبب بنزاعات كثيرة”.

حذّرت الصين الولايات المتحدة الثلاثاء من أنها “ستدفع الثمن” في حال زارت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي تايوان، في ظلّ احتدام التوتّرات بين بكين وواشنطن.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ خلال إحاطة إعلامية دورية إن “الجانب الأميركي سيتحمّل المسؤولية وسيدفع الثمن في حال المساس بمصالح الصين الأمنية السيادية”.

ومنذ أيام تتسارع الأحداث المرتبطة بالزيارة وعلت النبرة بين بكين والبيت الأبيض.

صباح الثلاثاء، ذكر مصدر لرويترز أن عدة طائرات حربية صينية حلقت قرب خط الوسط الذي يقسم مضيق تايوان، بينما أبلغ أشخاص مطلعون أن من المتوقع وصول رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

وقال المصدر لرويترز إنه إلى جانب تحليق الطائرات الصينية قرب خط الوسط في الممر المائي ذي الحساسية الشديدة صباح يوم الثلاثاء، ظلت عدة سفن حربية صينية قريبة من الخط غير الرسمي منذ يوم الإثنين.

وذكر المصدر أن السفن والطائرات الحربية الصينية “ضغطت على” خط الوسط صباح الثلاثاء في خطوة غير معتادة وصفها المصدر بأنها “استفزازية للغاية”.

وأضاف أن المقاتلات الصينية أجرت مراراً مناورات تكتيكية “لامست” خلالها لفترة وجيزة خط الوسط وحلقت عائدة إلى الجانب الآخر من المضيق، في حين كانت الطائرات التايوانية في حالة تأهب على مقربة.

ولا تعبر طائرات أي من الجانبين عادة خط الوسط.

ذكرت مسؤول تايواني كبير لشبكة سي إن إن الأمريكية، أن بيلوسي من المرجح أن تزور الجزيرة كمحطة من جولتها الآسيوية، على الرغم من التحذيرات الصينية التي وجهها الرئيس شي جين بينغ إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن، وتحذيرات جيش التحرير الصيني الشعبي.

وقال المسؤول إن بيلوسي من المرجح أن تهبط في تايوان خلال الليل ولكن لا يزال من غير المعروف بعد في أي ساعة ستهبط طائرتها في تايبيه تحديداً.

ونقلت “سي إن إن” عن مصادر في وزارة الدفاع الأمريكية أن الجيش يعمل “على مدار الساعة” لمراقبة التحركات العسكرية الصينية في المنطقة وتحضير خطة لضمان سلامة بيلوسي الأمنية.

الجيش الصيني يحذر بيلوسي من أنه لن يقف مكتوف الأيدي في حال أقدمت على زيارة تايوان
البيت الأبيض: من حق بيلوسي زيارة تايوان والصين قد تستعرض قوة عسكرية وتطلق الصواريخ

وكانت بيلوسي وصلت إلى ماليزيا في المحطة الثانية من رحتلها الآسيوية وإذا زارت تايوان، ستكون أول زيارة لرئيس لمجلس النواب الأمريكي إلى الجزيرة منذ 25 عاماً.

300 ألف مستخدم يتابعون طائرة أمريكية انتظاراً لوصول بيلوسي إلى تايوان

أصبحت طائرة تابعة للقوات الجوية الأمريكية الأكثر تتبعاً على الإنترنت اليوم الثلاثاء وسط تكهنات بأنها تحمل رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان.

وطبقاً لموقع FlightRadar24 المتخصص بتعقب حركة الطائرات، تابع حوالي 300 ألف مستخدم الطائرة SPAR19 التي أقلعت اليوم من العاصمة الماليزية كوالالمبور، لكنها اتجهت شرقا نحو جزيرة بورنيو بدلا من الشمال الشرقي إلى تايوان.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com