انتشال 4 جثث من تحت ركام انهيار في كربلاء

النشرة الدولية –

انتشلت فرق الإنقاذ العراقية جثث 4 أشخاص، بينهم امرأة ورجل، من تحت الأنقاض إثر انهيار تلّ ترابي على مزار ديني في محافظة كربلاء في جنوب العراق، كما أفاد الدفاع المدني، فيما لا تزال أعمال الإنقاذ متواصلةً منذ أكثر من 24 ساعة.

وحتى بعد ظهر امس، كانت فرق الدفاع المدني تواصل محاولتها الحفر بالجرارات والمعدات اليدوية لانتشال الأشخاص الذين لا يزالون عالقين في المكان.

قال مدير إعلام مديرية الدفاع المدني العميد عبد الرحمن جودت «عثرنا على 4 جثث إحداها لامرأة وأخرى لرجل هو مصوّر المزار»، فيما لم يتمكّن من تحديد عدد الأشخاص الذين لا يزالون عالقين.

وذكر أنه «من الصعب في حالات الانهيار تحديد عدد العالقين «، مؤكّداً أن جهود الإنقاذ لا تزال متواصلةً.

وفي وقت سابق، رجّح المتحدث باسم مديرية الدفاع المدني نؤاس صباح شاكر وجود «ستّة إلى ثمانية أشخاص عالقين» تحت الركام.

ومنذ ليل السبت، نجحت فرق الإنقاذ في انتشال 3 أطفال من تحت الأنقاض، وقالت إنهم «بصحة جيدة وتم نقلهم إلى المستشفى لمتابعة وضعهم الصحي».

وأظهرت صور عناصر الدفاع المدني وهم يخرجون طفلاً من الأنقاض محملاً على حمّالة ووجهه وجسده مغطى بالتراب.

وأكد عبد الرحمن جودت أن العمل «يتمّ بدقة متناهية للوصول إلى المصابين لأن أي خطأ قد يؤدي إلى انهيارات أخرى».

ونقل عن شهود قولهم إن «امرأتين ورجلا وطفلا» على الأقلّ لا يزالون محاصرين تحت الأنقاض.

وقال باسم الخزعلي عمّ أحد العالقين تحت الركام، من الموقع «ابن أخي مصوّر دخل إلى المرقد ليقوم بتصوير زوّار وحينها انهار الجبل من فوقهم وانهار السقف عليهم (…) وحينها جاء الناس عليهم وجاءت الشرطة وفرق الإنقاذ ويقولون نحن تكلّمنا معهم ونسمعهم».

وأضاف الرجل «أخشى أن لا يؤدي هذا العمل إلى نتيجة، نخاف أن يختنقوا وأن يصيبهم مكروه …. نريد أن نعرف ما السبب وماذا حصل ولماذا الجبل قريب إلى هذه الدرجة».

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com