حراس أمن اعتدوا على سعودي في المغرب ضربا حتى الموت

النشرة الدولية –

أعلنت السعودية، الجمعة، مقتل أحد مواطنيها في مدينة الدار البيضاء بالمغرب، بعد تعرضه لـ”اعتداء من قبل مجموعة أشخاص أدى إلى وفاته”.

وقالت السفارة السعودية بالمغرب، إنها تلقت من السلطات المغربية نبأ تعرض مواطن سعودي إلى اعتداء من قبل مجموعة أشخاص أدى إلى وفاته، بعد عراكٍ دار بينهم”، وفقا لبيان السفارة على موقع “تويتر”.

وأوضحت السفارة أنها “تابعت تفاصيل الحادث منذ وقوعه مع السلطات المغربية المختصة”، كاشفة أن المواطن السعودي قتل على “أيدي مجموعة من حراس الأمن يعملون في الفندق الذي يقيم فيه بمدينة الدار البيضاء”.

ووقعت الجريمة بأحد الفنادق المغربية، الثلاثاء، ويدعي المواطن السعودي القتيل، “موسى مشحن العنزي”، وفقا لموقع “أخبار 24 ” السعودي.

وقال عمه، جدعان مفلح العنزي، إن القتيل ذهب إلى المغرب “مرافقا لأحد أصدقائه المصابين بمرض السرطان لتلقي العلاج”، مشيرا إلى أن أصدقاء القتيل أبلغوه بمقتله بعد مشاجرة مع عدد من الأشخاص.

وتواصلت السفارة السعودية بالمغرب مع أسرة القتل، ووعدتهم بإنهاء إجراءات نقل جثمانه، وفقا لحديث عم القتيل.

وطالب السلطات المغربية بـ”تكثيف التحقيقات لكشف ملابسات جريمة القتل ومعاقبة الضالعين في ارتكابها”، حسب موقع “أخبار 24”.

ولا تزال القضية قيد التحقيق في النيابة العامة المغربية، بعد إلقاء القبض على المعتدين، وفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”.

وقام “سبعة أشخاص ” بضرب المواطن السعودي بشكل عنيف تسببت في تدهور حالته الصحية حتى فارق الحياة، حسب صحيفة “الرياض” السعودية.

وأحال الأمن المغربي عدة أشخاص متهمين بالقضية يعلمون في المؤسسة الفندقية للسجن بأمر النيابة المختصة لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم ووضع اثنين منهم بسجن انفرادي، وفقا لصحيفة “الرياض”.

وأكدت السفارة السعودية أنها “تتابع باهتمام بالغ مع الجهات المختصة في المغرب مجريات القضية”، مضيفة أنها على ثقة تامة بالعدالة المغربية.

وتنسق السفارة السعودية مع السلطات المغربية المختصة لنقل جثمان القتيل إلى المملكة بعد استكمال الإجراءات اللازمة، وفقا لبيان واس.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com