الشارقة للفنون تفتتح برنامجها الخريفي بمعرض “البوب في جنوب آسيا”

النشرة الدولية –

افتتحت مؤسسة الشارقة للفنون، مؤخراً، برنامجها لخريف 2022 بمعرضي “البوب في جنوب آسيا: استكشافات في الفن الشعبي” و”فرجة ممتعة: أحاسيس متدفقة” اللذين يقامان في المباني الفنية في ساحة المريجة ويستمران حتى ديسمبر المقبل.

وتنظم المؤسسة معرض “البوب في جنوب آسيا” بالتعاون مع متحف كيران نادار للفنون في نيودلهي، ويقيّمه كل من افتخار دادي فنان وأستاذ برنامج جون إتش بوريس في جامعة كورنيل، وروبينا كارودي المدير والقيم الرئيس لمتحف كيران، ومن المقرر أن ينتقل المعرض إلى نيودلهي بعد إقامته في الشارقة.

ويمثل هذا المعرض استقصاءً موسعاً للفن الحديث والمعاصر المعني بالثقافة الشعبية في منطقة جنوب آسيا، ويتضمن أعمالاً فنية منذ منتصف القرن العشرين حتى الوقت الحاضر، ويستضيف فنانين تناولوا قضايا معقدة، وواجهوا الفرد والمجتمع من خلال السخرية والتندر.

أما “فرجة ممتعة: أحاسيس متدفقة” فهي منصة مخصصة لأعمال الفيديو الفنية تتخذ من المواءمة بين العرض عبر الإنترنت والعرض في الموقع أسلوباً متكاملاً يتيح للجمهور من جميع أنحاء العالم وصولاً ميسّراً إلى مجموعة مختارة من أعمال الصورة المتحركة التي تقدمها ثلاث مؤسسات دولية كبرى، بالتوازي مع إتاحة الفرصة أمام الجمهور المحلي لمشاهدة تلك الأعمال في عروض حيّة في مواقع مخصصة لها.

وتجمع المنصة خلال عرضها في الرواق 5 في ساحة المريجة 22 عملاً اختارت مؤسسة الشارقة للفنون ستة منها، وهي بمجملها تستجيب للبيئة التكنولوجية وتداعياتها على الإدراك البشري والعلاقات الاجتماعية.

و”فرجة ممتعة: أحاسيس متدفقة” من تنظيم المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر في كوريا بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون والمركز الوطني السويدي للهندسة المعمارية والتصميم.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com