اللاعبة التونسية أنس جابر تواصل إنجازاتها في بطولة أميركا للتنس

تأمل في أن تصبح أول لاعبة أفريقية تحرز اللقب في نيويورك

النشرة الدولية –

واصلت التونسية أنس جابر المصنفة خامسة عالميا زحفها ببلوغ ربع النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، عندما تغلبت على الروسية فيرونيكا كودرميتوفا الثامنة عشرة 7 – 6 (7 – 1) و6 – 4. وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها جابر وصيفة بطلة ويمبلدون ثالثة الغراند سلام الدور ربع النهائي للبطولة الأميركية.

ووجهت جابر رسالة إلى الجماهير الأميركية من أجل دعهما في المباراة المقبلة قائلة “سأواجه أيلا التي تغلبت على سيرينا…”. ولم يسبق لجابر تخطي الدور الثالث في فلاشينغ ميدوز سابقا.

وتعوّل التونسية أنس جابر، المصنفة خامسة عالميا، على الإرسال القوي الذي “تركته” لها الأسطورة الأميركية سيرينا ويليامز لإكمال مشوارها نحو لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، آخرة البطولات الأربع الكبرى، بعد أن بلغت الدور ربع النهائي للمرة الأولى.

وقالت بعد الفوز “كانت مباراة صعبة جدا، كانت متقدمة 5 – 2 ومن الصعب جدا مواجهتها ولكن كان علي تقبّل ذلك في البداية والاستمرار.  لم أكن ألعب بطريقة سيئة ولكن في النهاية بدأت الأمور تتحسن. كان عليّ أن أحسم النتيجة 6 – 3 ولكن هذه هي كرة المضرب وأنا سعيدة بأني تمكنت من حسم المواجهة”.

وتلتقي تاليا مع الأسترالية أليا تومليانوفيتش التي أقصت ويليامز من الدور الثالث في المباراة الأخيرة للأميركية قبل اعتزالها المبدئي. وتجمع جابر وسيرينا صداقة ولعبتا سويا في منافسات الزوجي في دورة إيستبورن في يونيو الماضي وتمرنتا سويًا لفلاشينغ ميدوز قبل انطلاقها.

هذه هي المرة الأولى التي تبلغ فيها أنس جابرالدور ربع النهائي للبطولة الأميركية وضربت موعدا مع الأسترالية أيلا تومليانوفيتش

وقالت حينها جابر “سيرينا عندما تعتزلين هل بإمكاني أن آخذ إرسالك؟”، وردا على سؤال عما إذا أخذته منها بعد أن أرسلت بطريقة رائعة في المباراة، قالت مبتسمة في المقابلة على أرض الملعب “يبدو أنها تركت لي الإرسال، أرسلت في الأوقات المهمة مثل سيرينا، هذا أمر لا يصدق”، وتابعت ممازحة “وللجماهير أريد أن أقول أمرا، ألعب ضد أيلا تاليًا وهي فازت على سيرينا لذا…” وأضافت ابنة الـ28 عاما “أيلا تلعب جيدا، ستكون مباراة بدنية. ستضرب الكرات القوية لذا يجب أن أكون جاهزة بدنيا”.

وفي حين تأمل وصيفة ويمبلدون في أن تصبح أول لاعبة أفريقية تحرز اللقب في نيويورك بعد أن بلغت في لندن هذا العام أول نهائي كبير في مسيرتها، تحرص جابر في أن تستمر في إلهام أبناء وبنات قارتها.

وقالت في هذا الصدد “إحدى بطولاتي المفضلة في طفولتي كانت البطولة الأفريقية وأعرف كم من الأولاد يريدون أن يكونوا هنا. هذا أمر رائع، عليكم أن تؤمنوا بأنفسكم وتعملوا جاهدا للتواجد هنا”. وأضافت “حلمي أن أرى المزيد من اللاعبين الأفارقة يلعبون كرة المضرب وآمل أنهم إذا ما شاهدوني، أن يكونوا هنا يوما ما”.

وأكدت جابر أن هناك من يلهمها أيضا للمضي قدما، وختمت متأثرة في المقابلة على أرض الملعب “هذه المباراة كانت صعبة (…) خسرت جدتي منذ سنوات ولسبب ما هذا الأسبوع كنت أفكر فيها كثيرا، لذا سألت مساعدتها ودعمها وهي لطالما دعمتني وكانت بجانبي، أنا حزينة أنها لا ترى كل هذا لذا أريد فقط إلقاء التحية” قبل أن تنظر إلى السماء.

وبلغت الفرنسية كارولين غارسيا السابعة عشرة الدور ذاته للمرة الأولى في فلاشينغ ميدوز، بفوزها على الأميركية أليسون ريسك – أمريتراغ 6 – 4 و6 – 1. وسبق لغارسيا أن بلغت هذا الدور في بطولة كبرى مرة واحدة وكانت في رولان غاروس 2017.

وتقدم ابنة الـ28 عاما مستويات مميزة مؤخرا ووصلت إلى نيويورك بعد تحقيقها لقب دورة سينسيناتي للألف ولم تخسر في مبارياتها الـ12 الأخيرة.

وسبق للفرنسية أن خسرت مواجهاتها الثلاث جميعها سابقا أمام الأميركية. وقالت بعد الفوز “أليسون لاعبة قوية جدا، هي مقاتلة وتتحرك جيدا ولكن كنت جاهزة ذلك”. وتلتقي غارسيا في الدور المقبل مع الأميركية الأخرى كوكو غوف الثانية عشرة الفائزة على الصينية جانغ شواي 7 – 5 و7 – 5.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com