أردوغان لنتنياهو: العلاقات التركية الإسرائيلية دخلت حقبة جديدة

النشرة الدولية –

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، لرئيس وزراء إسرائيل المكلف بنيامين نتنياهو، أن العلاقات التركية الإسرائيلية دخلت حقبة جديدة بفضل الإرادة القوية لكلا الجانبين، وفق بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية وصل وكالة الأناضول.

وشدد أردوغان لنتنياهو، خلال اتصال هاتفي، أن مواصلة العلاقات (التركية الإسرائيلية) وفق أسس المصالح المشتركة واحترام الحساسيات، وتعزيز العلاقات على أرضية مستدامة، سيعود بالنفع المشترك للبلدين.

وأضاف البيان أن أردوغان أعرب عن تمنياته خلال الاتصال أن تكون نتائج الانتخابات في إسرائيل خيرًا على البلد والمنطقة.

وهنّأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو بفوزه في الانتخابات التي جرت في الأول من الشهر الحالي في إسرائيل، وفق ما أعلن مكتب رئيس الوزراء السابق.

تصاعد التوتر بين تركيا وإسرائيل خصوصا عام 2008 بعد عملية عسكرية إسرائيلية في غزة.

ثم جمّدت العلاقات عام 2010 في عهد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو على خلفية مقتل 10 مدنيين في أعقاب غارة إسرائيلية على السفينة التركية “ما في مرمرة” التي كانت جزءا من أسطول حاول خرق الحصار على قطاع غزة من خلال نقل مساعدات إليه.

وكان أردوغان المدافع الشرس عن القضية الفلسطينية قد انتقد في الماضي السياسات الإسرائيلية التي تنتهجها حكومة نتنياهو (1996-1999 و2009-2021) تجاه الفلسطينيين.

وأرسيت مصالحة قصيرة من 2016 حتى 2018 قبل أن تسحب تركيا سفيرها، وتطرد سفير إسرائيل؛ بسبب استشهاد فلسطينيين خلال تصعيد عسكري في غزة.

وشهدت العلاقات بين إسرائيل وتركيا تحولا في الآونة الأخيرة بعد زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ لتركيا في آذار/مارس، في أول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى هذا البلد منذ 2007.

وأعلنت إسرائيل وتركيا في 17 آب/أغسطس استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بشكل كامل وعودة السفراء، لكن أنقرة أكدت على الفور رغبتها في “مواصلة الدفاع” عن الفلسطينيين.

وكانت تركيا أول دولة ذات غالبية مسلمة تعترف بإسرائيل في عام 1949.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com