زاخاروفا: بعثة الأمن والتعاون الأوروبى فى أوكرانيا تجسست لصالح استخبارات غربية

النشرة الدولية –

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الجمعة، عن أن بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في أوكرانيا كانت تجمع معلومات حساسة لصالح الاستخبارات الغربية.

وفى تعليق لها حول الأنشطة غير القانونية لموظفي البعثة المذكورة في أوكرانيا، قالت زاخاروفا: “لقد أصبح معروفا أن مراقبي البعثة قدموا للجيش الأوكراني معطيات كاميرات المراقبة التابعة للبعثة، مما سمح للقوات الأوكرانية بضبط توجيه نيرانها وتحديد مواقع وتحركات قوات ومعدات الميليشيات الشعبية لكل من دونيتسك ولوغانسك، وتسترت البعثة وتكتمت على أعمال التحصين التي قام بها جيش أوكرانيا، وشاركت في جمع البيانات الحساسة لصالح الاستخبارات الغربية”، وفقا لوكالة «تاس» الروسية.

وأكدت زاخاروفا ضرورة دراسة وتحليل كل النواقص المكتشفة في عمل البعثة في أوكرانيا، بشكل عميق ومن كل الجوانب.

وتابعت زاخاروفا: “تتطلب أوجه القصور التي تم تحديدها في عمل البعثة، التي فقدت تفويضها في 1 أبريل 2022، تحليلا شاملا، ويجب أن تتم مناقشة صريحة ومفتوحة، للمعايير المزدوجة والتشوهات في عمل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ككل”.

الرئيس الفرنسى يؤكد إبقاء قنوات الاتصال مع بوتين لإنهاء الصراع فى أوكرانيا

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، إبقاء قنوات الاتصال مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأطراف المعنية مفتوحة لإنهاء الصراع في أوكرانيا.

وأعرب “ماكرون”، فى تصريحات لصحيفة «نيكي آسيا»، عن تصميمه على إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة مع الرئيس الروسي وجميع الأطراف المهتمة بإنهاء الصراع في أوكرانيا، معربا عن أمله في عودة كييف إلى طاولة المفاوضات مع موسكو.

وفى تصريحات مماثلة لصحيفة «فاينانشال تايمز»، قال الرئيس الفرنسى: «آمل أن يعود الأوكرانيون إلى طاولة المفاوضات مع الروس»، مضيفا أن المجتمع الدولي سيكون أيضا على طاولة المفاوضات.

وأعرب عن أمله في إجراء محادثات سلام ذات مغزى بشأن أوكرانيا بعد قمة مجموعة العشرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com