الحرس الوطني التونسي: إنقاذ 108 مهاجرا من “مركب موت”

النشرة الدولية –

أعلنت الإدارة العامة للحرس الوطني بتونس، الأحد، عن إحباط 6 محاولات للهجرة غير النظامية، وإنقاذ 108 مهاجرا  من الغرق ليلة رأس السنة.

وأوضحت الإدارة التونسية في بيان لها، أن وحدات تابعة للأقاليم البحرية للحرس الوطني بالساحل والوسط، “تمكنت خلال الليلة الفاصلة بين يومي 31 ديسمبر 2022 و1 يناير 2023 من إحباط 6 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وإنقاذ 108 مهاجرا”، بحسب ما نقله موقع “نسمة” المحلي.

وأضاف المصدر ذاته، أن “94 من المهاجرين، كانوا من جنسيات أجنبية مختلفة، فيما كانت البقية، من التونسيين، بعد أن تعرضت مراكبهم للغرق بعرض البحر”.

وكشف البيان، عن حجز السلطات لمراكب ومحركات بحرية، مضيفا أن النيابة العمومية،”أذنت باتخاذ ما يتعين في شأنهم”.

وسجلت تونس خلال سنة 2020، أرقاما قياسية في عدد محاولات الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط، سواء من طرف المهاجرين الأجانب أو المواطنين الذين يحاولون الوصول إلى السواحل الأوروبية هربا من الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد.

وإلى حدود شهر نوفمبر الماضي، سجل المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، 575 ضحية ومفقودا، خلال عام 2022، بسبب محاولات عبور المتوسط.

وأشارت المنظمة غير الحكومية في تقريرها السنوي، إلى أن عدد التونسيين الواصلين إلى السواحل الإيطالية بطريقة غير نظامية، بلغ 16 ألفا و250 مهاجر، إلى حدود نهاية شهر أكتوبر.

وكشفت معطيات المنتدى، أن عدد الذين تم منع اجتيازهم السواحل التونسية، يصل إلى حوالي 30 ألف شخص من جنسيات تونسية وأجنبية خلال العام الماضي فقط.

وتقوم السلطات الأمنية والعسكرية، يوميا، بإنقاذ واعتراض عشرات المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى السواحل الأوروبية عبر القوارب.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com