حصن للسلام التجربة الاردنية في الحوارات بين اتباع الاديان والعيش المشترك للكاتبة والصحفية رلى السماعين

النشرة الدولية – الأديب سامر المعاني –

جميع البشر  يشتركون في الإنسانية، وبالتالي كفل لهم الإسلام الحق بالحياة والعيش بكرامةٍ؛ دون تمييزٍ بينهم، وذلك من مبدأ أن الإنسان مُكرَّمٌ لذاته، دون الالتفات إلى ديانته أو عرقه أو لونه أو منشئه، فجميع أفراد المجتمع أسرة واحدة , كما نص عليه كتب  الاديان السماوية فالعيش المشترك  يمثل انصهارا انسانيا مبنيا على ان الدين لله والحياة  للجميع  فالكتب والاديان مرجعيتها ومصدرها خالق متفرد تختلف العقائد والثقافات فتكمل بمجملها حضارة الانسان على الارض ،

من بين نقاء القلب والفكر الناضج والرسالة العميقة تخرج الينا رلى السماعين بكتاب حصن للسلام حول التجربة الاردنية في العيش المشترك والسلام الاهلي في وطن حمل رسالته سلالة عريقة لها مكانتها الدينية وقيادة رسالتها السلام لكل هذا الكون .

بين عشر دول وثلة من الشخصيات المحلية والعالمية تطوف رلى بين العلماء ورجال الدولة داخل وخارج الوطن تبحث في اسفارها عن  كل ازهار جمعتنا في وطن الانسانية فعبر استقلاله يمضي كل حقبة مستضيفا وحاميا وملجأ  لتجد بان العاصمة عمان اصبحت خليط بين عدة جنسيات وطوائف واقليات تعيش في امن وامان.

استطاعت السماعين ان  تضرب امثلة من بين المجتمع الاردني حيث الوئام والقصص التي تبعث التاخي وتزيد من عمق المحبة والانسجام بين ابناء المسلمين والمسيحية مستشهدة من القران والانجيل ما تود ان تشير اليه من اصول للتعامل الانساني .

لم تتوغل رلى على منتجها ببث افكارها وانحيازها لمسار وحالة معينة بل تركت للحوار ان يتعمق للولوج  الى رسالة السلام من خلال الشخصيات التي تم مفابلتها فهي تقول : انها تود ان تضع بين يدي  الاجيال عظمة هذا الوطن وشعبه وقيادته وهذا ما اشار اليه معظم الشخصيات العالمية  حيث كانت تخبرهم كيف كان رجل الكنيسة يؤذن في رمضان لان صديقه المؤذن مريض وكيف كانت بعض العائلات الاردنية المسلمة تحمي الكنائس ومنها من معه مفتاح الكنيسة وكيف كان يقدمون المشهد المتصالح والمتسامي حتى في المظاهر الدينية .

لقد قدمت رلى عبر سلسلة من اللقاءات والحوارات وحفلات التوقيع لقاء عذب متجدد يمثل التسامح والوقوف على وطن يجمعنا على محبته ونحن نشهد زلازل تبعث القلق من محيط ملتهب وتكنولوجيا مستعمرة فضاءات الشباب والاسرة منها غير المسؤول.

ان كتاب حصن للسلام حول التعايش السلمي والذي جاء باللغة الانجليزية ياتي من خلال اللقاءات العالمية للصحفية رلى التي تعمل في الجورن تايمز ببراعة وحرفية حيث اختزل في طياته لغة حوارية رصينة دون  تاويل ورمزية بل كان مباشرا وساطع الفكرة والرسالة .

 

مدير منتدى الجياد الثقافي

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com