والدة بيليه عمرها 100 عام لا تعلم بوفاته

النشرة الدولية –

كشفت شقيقة أسطورة كرة القدم البرازيلي، بيليه، الذي فارق الحياة الخميس الماضي، عن عمر ناهز الـ82 عاما، أن والدته البالغة من العمر 100 عام لم تعلم شيئا عن وفاة ابنها بالسرطان حتى الآن.

وأفادت صحيفة “ديلي ميل” بأن شقيقة بيليه، الوحيدة المتبقية على قيد الحياة، ماريا لوسيا دو ناسيمنتو، والتي ترعى والدتها، لم تبلغها بالخبر، رغم أنه من المخطط إقامة الجنازة الاثنين.

وأشارت تقارير إلى أن منزل والدته، سيلسيت، يقع على الطريق الذي خطط له منظمو الجنازة قبل دفن نجمة كرة القدم في مثواه الأخير.

واحتفل نجم كرة القدم بعيد ميلاد والدته المائة الأخير، بنشر صورة لهما معا على حسابه على إنستغرام.

وكان نجم الكرة يتلقى العلاج، حيث نقل إلى المستشفى في ساو باولو في 29 نوفمبر بسبب ما وصفه فريقه الطبي بإعادة تقييم علاجه الكيميائي، الذي يتلقاه منذ خضوعه لعملية جراحية لإزالة ورم القولون في سبتمبر 2021.

وذكر التقرير الطبي أن “بيليه توفي الساعة 3:27 مساء بالتوقيت المحلي، الخميس الماضي، بسبب فشل أعضاء في جسده عن القيام بوظائفها بسبب سرطان القولون”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com