عملية بسيطة تسببت بوفاة ابن جورج وسوف

النشرة الدولية –

فجع “سلطان الطرب” جورج وسوف، فجر السبت، بوفاة ابنه وديع إثر تداعيات جراحة تكميم المعدة، حيث كان من المفترض أن تكون جراحة بسيطة، إلا أن “الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن”، وتسببت الجراحة في وفاة الشاب وديع الذي وصفه والده المكلوم بـ”دمعة العين، وحبيب القلب من جوة”.

جاء خبر الوفاة بعد ساعات من إعلان العائلة نقل الشاب الراحل إلى أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت بحالة حرجة إثر عملية تكميم المعدة التي كان قد خضع لها منذ أكثر من أسبوع.

وعلى الرغم من إعلان نجاح العملية حينها فإن وديع تعرّض لنزيف داخلي أودى بحياته.

وسائل التواصل الاجتماعي، انتفضت حزناً بعد إعلان الوفاة، ورثى عدد كبير من المشاهير الراحل.

وأعاد رواد مواقع التواصل تداول مقطع فيديو للمطرب السوري جورج وسوف يتحدث عن ابنه الراحل وديع قبل وفاته بفترة طويلة، حيث قال “سلطان الطرب” في اللقاء: “هيدا دمعة عيني، هيدا حبيب القلب من جوة.. هيدا الحنين تبعي، هيدا الغالي وديع.. أنا أبو وديع”.

يذكر أن آخر إطلالات الفنان السوري جورج وسوف كانت بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية، حيث أحيا صاحب “روحي يا نسمة” حفلاً موسيقياً ضخما بعنوان Trio Night، إلى جانب العديد من نجوم الموسيقى من الوطن العربي، ضمن فعاليات موسم الرياض الترفيهي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com