رئيس البرازيل الجديد يُقيل سفير بلاده في “إسرائيل”

النشرة الدولية –

أقال الرئيس البرازيلي الجديد لولا دا سيلفا، سفير بلاده في “إسرائيل” جيرسون فيرينتس، في خطوة وصفتها وسائل الإعلام العبرية بـ”المفاجئة” لحكومة بنيامين نتنياهو.

وذكر موقع ynet أنه “تم إقالة سفير البرازيل لدى إسرائيل من منصبه يوم الثلاثاء في واحدة من أولى التحركات التي قام بها الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا منذ توليه منصبه، مشيرا إلى أنه تم تعيين فيرينتس من قبل سلف لولا، جايير بولسونارو كمعين سياسيا في أوائل عام 2021، والآن قد تشير إقالته إلى تحول في السياسة تجاه إسرائيل”.

وقال وزير الخارجية البرازيلي ماورو فييرا، عند تشكيل الحكومة الجديدة، أنه في ظل حكومة لولا التي تولت السلطة في بداية الشهر، فإن البرازيل “ستتعاون مع الدول العربية، وفي مقدمتها فلسطين”.

وأشار الموقع إلى أن “العلاقات بين البرازيل وتل أبيب كانت جيدة خلال فترة ولاية بولسونارو”، لافتا إلى أن البرازيل “غيرت في عهده أنماط التصويت التقليدية لها في الأمم المتحدة ودعمت إسرائيل بالمنظمات الدولية”.

وأكد الموقع أن “السفير البرازيلي المقال لعب دورا في تعميق العلاقات العسكرية بين بلاده وإسرائيل، وكان يعمل من أجل نقل السفارة البرازيلية من تل أبيب للقدس”، موضحة أن ذلك “لم يتم تنفيذه بسبب ضغوط عربية”.

وذكر أن “السفير المقال كان له دور مؤخرا في عدم تصويت ممثلي دولته بالأمم المتحدة لصالح المقترح الفلسطيني الخاص بالحصول على رأي محكمة العدل الدولية في لاهاي بشأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com