(صور وفيديو) النّخوة السّعودية تنجد سائقي رالي دكار المتعثرين

النشرة الدولية –

النهار العربي –

إغاثة الملهوف من شيم العرب، لم تغب حتى عن سباقات الرالي الشهيرة التي تجمع نخبة السائقين العالميين في الطرق الوعرة والمتعرجة، على امتداد آلاف الكيلومترات من الصحراء السعودية.

وبدا ذلك جلياً من خلال لقطات فيديو لمستخدمين على منصات التواصل الاجتماعي، أظهرت شباناً سعوديين يهبون لنجدة سيارات رالي داكار 2023 العالقة في رمال الصحراء، في لفتة إنسانية قد لا تحدث أبداً في السباقات العالمية المماثلة.

جمال روح الشباب السعودي

الرالي الأقسى في العالم
في سباق رالي داكار، الذي انطلق من 31 كانون الأول (ديسمبر) ويستمر حتى منتصف كانون الثاني (يناير) الجاري، تتسابق نخبة السائقين في الرالي الأصعب والأقسى في العالم كما يوصف، وهو سباق للمسافات الطويلة يتألف من مرحلة واحدة يومياً، وتشتمل على الأقل على “مرحلة خاصة” كل يوم تمتد لبضع مئات من الكيلومترات، تقام على الطرق الوعرة أو على المسارات.
ووفقاً للموقع الإلكتروني لرالي داكار يقام السباق على مدى 10 -15 يوماً، ويعتمد تصنيف كل مرحلة عبر إضافة الأوقات المسجلة خلال المرحلة الخاصة، والعقوبات الرياضية المحتملة، ويستند ترتيب مراكز الانطلاق في المراحل الخاصة على الأوقات المسجلة في المقاطع المحددة في اليوم السابق، إلى جانب العقوبات الرياضية (سرعة الربط وتفويت نقاط المرور) المحتسبة خلال المرحلة.
نجدة… وكرم
بذل مواطنون سعوديون يعيشون في محيط طريق رالي داكار جهوداً مضنية لإخراج سيارة متسابق علقت في الرمال، إذ حفروا الرمال، ووضعوا الحجارة لمساعدة المتسابق على إكمال المرحلة، من دون أن يخسر وقتاً طويلاً وهو ينتظر يد المساعدة.
وينظم رالي داكار للمرة الرابعة على التوالي على الأراضي السعودية، ويعيد إلى الأذهان لقطات تعود إلى عام 2019، أظهرت المتسابق السعودي المعروف يزيد الراجحي وهو يقدم يد المساعدة للإسباني جيسوس كاليه الذي انقلبت مركبته في رمال الصحراء، وغيرها العشرات من الفيديوات على موقع “يوتيوب”، والتي تظهر مساعدة المواطنين السعوديين للمتسابقين من دون سابق معرفة، على مدى السنوات الأربع الماضية.
إسعاف وتعبئة الوقود
عام 2020، سجل سعوديون ينحدرون من محافظة وادي الدواسر بادرة لافتة، بعد إسعاف عدد من المشاركين في الرالي ومدهم بالضيافة واستقبالهم بالطعام والقهوة، بعد عملية توقف إجبارية تسببت بها الكثبان الرملية ووعورة الطريق.
وسجلت العدسات العالمية خلال العامين الأخيرين “فزعة” السعوديين للسائقين – أي تقديم المعونة ويد المساعدة بحسب اللهجة الدراجة – وأظهرت تغيير مواطنين سعوديين الإطارات المثقوبة في سيارات المتسابقين، وإصلاح السيارات المنقلبة رأساً على عقب، وإسعاف المصابين، وتقديم الطعام والقهوة، حتى وصل الأمر إلى تعبئة شاب سعودي خزان إحدى سيارات المتسابقين الدوليين بالوقود، إذ بادر إلى دفع قيمة وقود السيارة، بعدما لم يجد السائق وسيلة لدفع قيمته.
يشار إلى أن النتائج الحالية تظهر تصدر السائق القطري ناصر العطية صدارة ترتيب فئة السيارات، بفارق نحو ساعة عن المتسابق الذي يليه، فيما يتصدر الأميركي سكايلر هاوز صدارة الترتيب العام لفئة الدراجات النارية، والفرنسي أليسكاندر غيرو فئة الدراجات الرباعية العجلات “الكوادز”، في سباق قررت السعودية استضافته على أرضها لمدة 10 سنوات، في شراكة تستمر حتى عام 2030.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com