عملة «بتكوين» تقفز فوق 18 ألف دولار لتصل أعلى مستوى منذ شهر

النشرة الدولية –

ارتفعت عملة بتكوين، الخميس، إلى أعلى مستوى لها منذ ما يقرب من شهر، حيث راهن المتداولون على تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة، فضلاً عن أخبار تفيد بأن محامي بورصة العملات المشفرة FTX وجدوا أصولاً بمليارات الدولارات، مما عزز الآمال لمستخدميها.

وقفزت أكبر عملة رقمية في العالم فوق 18 ألف دولار لأول مرة منذ 14 ديسمبر، في وقت متأخر من اليوم ، حيث زادت قيمتها بنحو 5 بالمئة في ال 24 ساعة الماضية. وتم تداول «بتكوين» بسعر 18197 دولاراً، وفقاً لبيانات CoinMetrics التي اطّلعت عليها «العربية. نت».

و ذكر محامو منصة FTX المنهارة للعملات المشفرة أنه تم العثور على أصول نقدية وسائلة تابعة للشركة ب 5 مليارات دولار، كما بالإمكان بيع أصول واستثمارات تصل قيمتها الدفترية لأكثر من 4.6 مليارات.

وأضاف المحامون في جلسة لمحكمة الإفلاس أن هذه الأصول لا تتضمن 425 مليون دولار تحتفظ بها السلطات في جزر البهاماس. كما أخبر محامو FTX القاضي المشرف على ملف الإفلاس أن مقدار العجز في أموال عملاء المنصة لم يتضح بعد، وأنهم يعملون على تحديد حجم مجموعة المطالبات والمبالغ المستردة المحتملة لحوالي 9 ملايين حساب.

وكانت اللجنة القانونية لتصفية منصة FTX للعملات المشفرة، في جزر البهاما قد توصلت إلى اتفاق مع السلطات الأميركية لإنهاء معظم خلافاتهم القانونية حول تصفية أصول المنصة.

ووفقا للاتفاق سيتبادل الجانبان المعلومات حول أصول الشركة في البلدين، في الوقت الذي ستبدأ لجنة التصفية بجزر البهاما في حصر وبيع أصول المنصة هناك لجمع أكبر قدر ممكن من الأموال للدائنين.

بدوره، قال نائب رئيس تطوير الشركات والدولية في بورصة العملات المشفرة Luno، فيجاي أيار: «كانت بتكوين في اتجاه هبوطي منذ أكثر من عام الآن، وهي فترة قياسية لسوق هابطة في العملات المشفرة».

ولا يزال من المتوقع أن يرتفع التضخم بنسبة 6.5 بالمئة على أساس سنوي، على الرغم من أن هذا قد ينخفض من ارتفاعه بنسبة 7.1 بالمئة في نوفمبر، وبعيداً عن معدل الذروة بنسبة 9.1 بالمئة في يونيو. ويأمل المستثمرون أن يؤدي التراجع إلى الضغط على الاحتياطي الفدرالي الأميركي لعكس زيادات أسعار الفائدة.

ورفع بنك الاحتياطي الفدرالي وغيره من البنوك المركزية أسعار الفائدة على مدار العام الماضي، أو نحو ذلك في محاولة لترويض التضخم المتصاعد – في تحركات دفعت الأسهم والعملات المشفرة إلى الانخفاض بشكل حاد عام 2022.

الأمل الآن هو أن البنك المركزي سيخفض أسعار الفائدة، ويخفف بعض الضغط عن الأصول الخطيرة.

وحذّر أيار من أن هذه الأخبار السلبية أو المزيد من الأخبار السلبية في التشفير قد تتسبب في انخفاض سعر «بتكوين» إلى ما دون 17000 دولار، مما يمهد الطريق لانخفاضات إضافية وهبوط محتمل للأصل الرقمي في نطاق يتراوح بين 12000 و14000 دولار.

وانخفضت «بتكوين» بحوالي 74 بالمئة من أعلى مستوى لها في نوفمبر 2021 عند 68990 دولاراً. وفي العام الماضي، تم محو نحو 1.4 تريليون دولار من سوق العملات المشفرة، حيث تخلّص المتداولون من الأصول الخطيرة، مثل أسهم التكنولوجيا والنمو.

كما تراجعت عملة بتكوين وسوق العملات الرقمية الأوسع، مما يشير إلى زيادة الارتباط بمعايير الأسهم الرئيسية، مثل ناسداك المركب.

وقد نتج هذا الانخفاض أيضاً عن مشكلات خاصة بالعملات المشفّرة، بما في ذلك انهيار المشاريع والشركات مثل FTX وTerra. ودعمت العملات الرقمية الأخرى ارتفاع أسعار «بتكوين» اليوم، حيث ارتفع إيثر، ثاني أكبر عملة، بنسبة 5 بالمئة إلى 1401.18 دولاراً، بينما ارتفع «توكن BNB» من «بينانس» بنسبة 3 بالمئة إلى 285.37 دولاراً. بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة بينانس، تشانغ بينغ تشاو، إن بورصة التشفير الأكبر في العالم، تخطط لزيادة التوظيف بنسبة 15 إلى 30 بالمئة عام 2023، في تناقض صارخ مع البورصات الأخرى التي خفّضت الوظائف.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com