تتويج الأميركية آر بوني غابرييل بلقب ملكة جمال الكون الـجديدة

النشرة الدولية –

توجت الأميركية، آر بوني غابرييل، بلقب ملكة جمال الكون الـ71، في الاحتفال الذي جرى ليل أمس وفجر الأحد، في نيو أورليانز في ولاية لويزيانا الأميركية.

وكانت تأهلت 16 مشتركة الى المرحلة نصف النهائية (الـTOP16)، وهن ملكات جمال كل من بورتوريكو، هايتي، أستراليا، جمهورية الدومينيكان، لاوس، جنوب افريقيا، البرتغال، كندا، البيرو، جمهورية ترينيداد وتوباغو Trinidad and Tobago ، كوراساو Curaçao، الهند، فنزويلا، الولايات المتحدة وكولومبيا، فيما لم تنجح اللبنانية ياسمينا زيتون في حجز مقعد لها في هذا الدور.

أما التاج الذي وضعوه على رأس الملكة الجديدة، فصنعته دار لبنانية شهيرة على مستوى دولي في عالم المجوهرات، مقرها العربي بدبي، ويديرها 3 أشقاء توارثوا ملكيتها أبا عن جد: “فرد معوّض” الذي ولد قبل 53 عاما في بلدة “زغرتا” بشمال لبنان، ونشأ في سويسرا، ويقيم حاليا بتايلاند، فيما يقيم شقيقه باسكال في الولايات المتحدة، و”ألان” بسويسرا، وهم من أدخلوا الدار قبل 3 أعوام في شراكة مع منظمة ملكة جمال الكون لصنع تيجان فريدة من نوعها للفائزات بالمسابقة.

دار “معوّض للمجوهرات” صممت التاج، وصنعته من 110 قراريط ياقوت أزرق، و48 قيراطا من ماس أبيض، تبرز في أعلاه درة من 45،14 قيراط ياقوت ملكي أزرق، وفقا لما تلخص “العربية.نت” مقتطفات قرأتها عنه أونلاين، وورد ببعضها أن الدار التي تأسست قبل 135 عاما، أطلقت عليه اسم Force for Good وأن كلفته عليها بلغت 5 ملايين و750 ألف دولار، وهو ما ذكرته أيضا سيدة الأعمال التايلاندية Anne Jakrajutatip المالكة لمسابقة ملكة جمال الكون.

ولم يحالف الحظ ملكة جمال لبنان ياسمينا زيتون، ولا ملكة جمال البحرين إيفلين عبدالله خليفة، في بلوغ المرحلة نصف النهائية من المسابقة التي انتهت بحلول الفنزويليةAmanda Dudamel كوصيفة أولى، وملكة جمال جمهورية الدومينيكان Andreína Martínez Founier وصيفة ثانية، بينما حلّت ملكتا جمال كوراساو وبورتوريكو رابعة وخامسة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com