في هونغ كونغ… نوبة غضبه مصورة على الطريق تؤدي لاعتقال حائز للمخدرات

النشرة الدولية –

تعلّم رجل جاهر بانتمائه إلى عصابة في هونغ كونغ، فوائد التكتم على حساب حريته الشخصية… فقد أدى انتشار مقطع فيديو يُظهره وهو يخرج من سيارة “بورشه” ليوبخ سائق حافلة صغيرة إلى اعتقاله لحيازته الكوكايين.

ومثل الرجل البالغ 35 عاماً أمام المحكمة السبت بعد أن جرى التعرف عليه في مقطع فيديو أعلن فيه جهاراً أنه عضو في عصابة مافيا صينية.

في الفيديو الذي انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر الرجل خارجاً من السيارة الرياضية ليطلق شتائم بحق سائق حافلة صغيرة كانت عالقة في زحمة السير. ثم يضرب يده على نافذة السيارة وينزع نظارات السائق عن وجهه ملوحاً بعصا.

لكن نوبة غضبه على الطريق كلفته غالياً إذ ألقت الشرطة القبض عليه وثلاثة آخرين الخميس بتهمة حيازة مخدرات بعد التعرف عليه في شريط الفيديو.

وصادرت الشرطة 1.7 كيلوغرام من الكوكايين. وقال كبير مفتشي الشرطة وونغ تشي تانغ للصحافيين إن “هذا الرجل لم يحترم سلامة مستخدمي الطريق الآخرين ولم يحترم القانون والنظام من خلال المجاهرة بأنه عضو في عصابة”.

أما بالنسبة لسائق الحافلة الصغيرة، فقد كشفت المشاجرة أنه حاصل على درجة الماجستير في تخطيط النقل لكنه ترك وظيفة مربحة لخدمة مستخدمي النقل العام. وأطلقت عليه وسائل الإعلام المحلية لقب “سائق الميني باص الأكثر تعليما” في هونغ كونغ.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com