اختيار كريس هبكينز رئيسًا جديدًا للوزراء فى نيوزيلندا

النشرة الدولية –

اختير كريس هبكينز، المسئول النيوزيلندي السابق عن ملف مكافحة فيروس كورونا “كوفيد- 19” للحلول مكان رئيسة الوزراء المستقيلة جاسيندا أردرن، معلنًا السبت أنه “قادر على دفع الأمور إلى الأمام”.

وكريس هبكينز، البالغ 44 عامًا، هو المرشح الوحيد لخلافة أردرن في رئاسة الوزراء. وينبغي أن يعين رسميًا الأحد من جانب إدارة حزب العمال الحاكم، قبل أن يصبح رئيس الحكومة الحادي والأربعين للبلاد.

وقال دانكن ويب، من حزب العمّال، إنّ المجلس الانتخابي للحزب “سيجتمع الساعة الواحدة بعد ظهر الأحد للتصديق على ترشيح هبكينز وتثبيته زعيمًا للحزب”.

وسيقود رئيس الحكومة الجديد حزبه في الانتخابات العامة في أكتوبر المقبل، حيث لا يشكل حزب العمال الطرف الأوفر حظًا للفوز بحسب نتائج استطلاعات الرأي.

وقال هبكين أمام البرلمان في العاصمة ويلينجتون: “أعتبر أنني أملك التصميم والقدرة على دفع الأمور إلى الأمام”، مشيرًا إلى أنه قادر على الفوز بانتخابات 14 أكتوبر المقبل.

وهنأ كريسوتفر لاكسون زعيم الحزب الوطني المعارض الرئيسي في البلاد (اليمين الوسط) هبكينز، لكنه اعتبر أن “الاكتفاء بتغير زعامة حزب العمال ليس كافيًا للشعب النيوزيلندي”.

وأضاف: “في الواقع (هبكينز) كان عضوًا أساسيًا في حكومة لم تحقق شيئًا”.

ووضع تعيين هبكينز حدًا لتكهنات حول احتمال أن تصبح وزيرة العدل كيري آلن أول شخص من أصل ماوري (سكان أصليون) يتولى رئاسة الوزراء في نيوزيلندا.

وهنأت آلن هبكينز، معتبرة أنه سيكون “رئيسًا للوزراء قويًا جدًا”.

ونال أداء هبكينز عندما كان وزيرًا مكلفًا مكافحة كوفيد- 19 مدة سنتين تقريبًا، تأييدًا في بلد أغلق حدوده لاحتواء الجائحة ولم يفتحها مجددًا إلا في أغسطس 2022.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com