عقوبات أميركية جديدة تستهدف 10 مسؤولين إيرانيين

النشرة الدولية –

قالت وزارة الخزانة الأميركية على موقعها على الإنترنت إلى أن الولايات المتحدة أصدرت عقوبات جديدة تتعلق بإيران، الاثنين، استهدفت 10 أفراد.

وقالت وزارة الخزانة إن العقوبات فُرضت على المؤسسة التعاونية للحرس الثوري الإيراني ومسؤولين إيرانيين كبار على صلة بقمع الاحتجاجات.

ومن بين المسؤولين المشمولين بالعقوبات، نائب وزير المخابرات الإيراني و4 من قادة في الحرس الثوري الإيراني.

وأوضحت الخزانة الأميركية أن العقوبات استهدفت “مسؤولين عن القمع في إيران والجهات التي تمولهم”، مضيفةً أن “أفرادا من المعاقبين أمروا باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين الإيرانيين”.

كما قالت الخزانة الأميركية إن “النظام الإيراني يعتمد على المحاكمات الصورية والإعدامات لقمع الشعب”.

يأتي هذا بينما أصدرت كل من بريطانيا والاتحاد الأوروبي عقوبات بحق مسؤولين إيرانيين على صلة بقمع الاحتجاجات.

وقالت الخزانة الأميركية إن “فرض العقوبات تم بالتنسيق مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي ويستهدف ركيزة اقتصادية رئيسية للحرس الثوري الإيراني تمول الكثير من أعمال القمع الوحشي للنظام”.

في السياق نفسه، قال وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية إن “واشنطن ما زالت ملتزمة بدعم الشعب الإيراني في مطالبه بحقوق الإنسان والحريات الأساسية

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com