28 مدينة عالمية تتنافس على لقب «الألعاب الحكومية» في دبي

النشرة الدولية –

الإمارات اليوم –

بتوجيهات من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أعلنت اللجنة المنظّمة للألعاب الحكومية عن استحداث فئة «تحدي المُدُن» ضمن منافسات الألعاب الحكومية المُقرر انطلاقها في الثاني من مارس المقبل، ضمن خطوة مهمة من شأنها تعزيز مكانة دبي على خارطة الفعاليات الرياضية العالمية وإبراز مدى اهتمام الإمارة وقيادتها الرشيدة بنشر الوعي بالرياضة والتحفيز على تبنيها كأسلوب حياة.

وأعلنت اللجنة المُنظّمة للألعاب الحكومية، التي تُعدُّ إحدى أبرز الفعاليات الجماعية على الأجندة الرياضية في دبي ويتم تنظيمها برعاية رئيسة من موانئ دبي العالمية، ورعاية ذهبية لمؤسسة الإمارات العامة للبترول «إمارات»، وبالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، أن النسخة الرابعة من الحدث ستشهد تنافس 28 مدينة عالمية بفرق للسيدات والرجال، سعياً للفوز بلقب «بطل تحدي المدن للألعاب الحكومية العالمية»، فيما ستتنافس الجهات الحكومية المحلية والاتحادية على لقب فئة تحدي الجهات الحكومية، إضافة إلى اللقب الذي ستتبارى للفوز به الفرق المجتمعية عن فئة تحدي المجتمع.

العالم يتنافس في دبي

وبهذه المناسبة، قال مدير الألعاب الحكومية مروان بن عيسى: «استحداث فئة (تحدي المدن) ضمن الألعاب الحكومية هذا العام، يعكس الدعم اللامحدود من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لتوسيع نطاق بطولة الألعاب الحكومية وتحويلها إلى حدث عالمي، ولفتح المجال للعالم للتنافس في دبي ضمن إحدى أهم المنافسات الرياضية ذات الطابع الفريد الهادف إلى إبراز وتأصيل القيم السامية التي تدعو لها الرياضة وتنسجم مع أهداف العمل الحكومي، ومن أهمها العمل بروح الفريق».

وأكد بن عيسى أن اللجنة المنظمة للألعاب الحكومية كانت قد استقبلت طلبات من عدد من المدن للمشاركة في التحدي، ما أكد الرغبة في إضافة فئة جديدة للمنافسات، مع ضمان التنافس العادل بين المشاركين في الفئات الأخرى، ما شأنه نقل تحديات البطولة نحو آفاق أرحب.

وأضاف: «يسعدنا فتح باب المشاركة أمام 28 مدينة عالمية ضمن فئة (تحدي المدن)، لنشر رسالة وأهداف الألعاب الحكومية الممثلة في العمل الجماعي وروح الفريق الواحد، تأكيداً على المكانة الرفيعة التي تتميز بها دبي في نشر الوعي بأهمية الرياضة وأثرها في بناء شخصية الإنسان كونها إحدى أكثر المدن نشاطاً في العالم».

نجاحات متتالية

وحظيت الألعاب الحكومية خلال الدورات الثلاث الماضية بمشاركة محلية وإقليمية وعالمية واسعة تجاوزت الـ3000 مشاركة من الموظفين الحكوميين، بالإضافة إلى فئة تحدي المجتمع التي بدأت اعتباراً من الدورة الثالثة، ولاقت تجاوباً لافتاً من مختلف فئات المجتمع، نظراً لما تدعو له الألعاب الحكومية من تعزيز لقيم تكامل الأدوار والانسجام والتفكير الاستراتيجي والتوظيف الصحيح للقوة البدنية من خلال العمل الجماعي وإبراز الأثر الكبير لاتباع أسلوب يتسم بروح الفريق الواحد في مواجهة التحديات وتخطي المعوقات، وتحفيز الطاقات البدنية والذهنية، بما لها من أثر إيجابي كبير على الصحة النفسية والذهنية والبدنية للأفراد وتحقيق التواصل بين المؤسسات والمدن من خلال المنافسات الرياضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com