شيخ العقل اطّلع من السفير الفرنسي على موقف بلاده داعياً الغرب ليكون عادلا ومنوها بموقف غوتيريش

https://i0.wp.com/aliwaa.com.lb/files/base/portal/content-main-image/ce089f6a-43b3-4139-ba2e-279e44b853ee.jpg?resize=708%2C508&ssl=1

النشرة الدولية –

استقبل شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي أبي المنى في دار الطائفة في بيروت اليوم السفير الفرنسي الجديد إيرفيه ماغرو برفقة وفد من السفارة في زيارة بروتوكولية، بمناسبة توليه مهامه الدبلوماسية كسفير لبلاده لدى لبنان، وتخلل الزيارة عرض للاوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين لبنان وفرنسا، اضافة الى التطورات والمستجدات الراهنة في الجنوب اللبناني وفلسطين.

وقد اطلع السفير الفرنسي شيخ العقل على موقف بلاده تجاه لبنان، ونظرة فرنسا حول القضايا الجارية على الساحتين اللبنانية والدولية.

وكان اللقاء مناسبة اكد خلالها الشيخ ابي المنى للسفير ماغرو على “اهمية العلاقات التاريخية بين البلدين وسبل تطويرها، لكنه تساءل حول “المواقف الفرنسية خصوصا والاوروبية عموما المنحازة الى جانب اسرائيل في حربها على غزة والفلسطينيين، والتي تستخدم فيها الاسلحة المحرّمة، وتخرق المواثيق والاعراف والقوانين الدولية في تحدٍ صارخ للانسانية”.

وقال: اننا نتطلع لان يكون الغرب عادلا ويعمل على وقف آلة الحرب الدائرة والنار والدمار والتهجير ومعه كل الدول الراعية للسلام، لكي تعيش منطقتنا والعالم بأمان واستقرار”.

ونوّه الشيخ أبي المنى من جهة ثانية بمواقف امين عام الامم المتحدة انطونيو غوتيريش الداعية “لوقف فوري لإطلاق النار والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة في غزة”.

زر الذهاب إلى الأعلى