بعد إساءة مندوب البرهان للإمارات.. انقسامات في بعثة السودان بالأمم المتحدة

إرم نيوز –

كشفت مصادر سودانية رفيعة المستوى في نيويورك، لـ”إرم نيوز”، عن وجود انقسامات داخل بعثة السودان لدى الأمم المتحدة، على خلفية الخطاب الذي ألقاه مندوب حكومة البرهان في مجلس الأمن السفير الحارث إدريس، والذي وصفته بأنه مسيء للإمارات.

وأشارت المصادر إلى أن الخلافات بين أعضاء البعثة السودانية سببها عدم التوافق على الخطاب الذي ابتعد عن المقصد ولا يتناسب مع المأساة التي يعيشها السودان، ويجعل المجتمع الدولي يرفع يديه عن التوصل إلى أي مساعٍ للتفاوض بين أطراف الصراع، وفق تعبيرها.

ومن جهتها، أوضحت مصادر سياسية على اتصال بالبعثة السودانية لـ”إرم نيوز”، أن هناك حالة توتر وعدم رضا من خطاب مندوب السودان في الأمم المتحدة، وما جاء فيه من إساءة لدولة الإمارات، مشيرة إلى أن حكومة البرهان تعيش خلافات بسبب الموقف الأخير الذي صدر من الحارث إدريس وجاء متحاملاً بشكل كبير على دولة عرفت بدعمها الإنساني للسودان وشعبه.

وأوضحت المصادر، أن تصريحات المندوب السوداني كانت غير مبررة، وأنه كان من الأجدر به أن يهتم بالوضع الداخلي للسودان، وأن يستغل منبر مجلس الأمن من أجل حشد المجتمع الدولي لإيجاد تسوية سياسية والعمل على إنهاء الحرب وإطلاق نداء استغاثة بتقديم الدعم الإنساني للشعب السوداني.

واعتبرت أن الخطاب الذي توجه به مندوب حكومة البرهان لا يمثل الشعب السوداني، وأنه محاولة للهروب من الأزمة التي يعيشها السودان، مشيرة إلى أن هذا الخطاب خلق تباينًا واسعًا داخل معسكر البرهان.

وقالت المصادر الدبلوماسية إن أعضاء وفود دبلوماسية عربية أعربوا لموظفين دبلوماسيين سودانيين ضمن البعثة عن “استغرابهم من لهجة الخطاب التي ركزت في الهجوم على دولة بعينها وكأنها سبب الحرب، في حين كانت هناك نقاط مهمة كان يجب الخوض فيها تتعلق بالسير في المسار السياسي وبدء محادثات لإنهاء الحرب”، بحسب قولها.

ووفق المصادر، فقد ذهبت أوساط سودانية إلى المطالبة بتوجيه الاعتذار إلى دولة الإمارات معتبرة كلام المندوب مجافيًا للحقيقة وحمل مغالطات كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com