الولايات المتحدة تفرض عقوبات مالية على زعيم مليشيا في ليبيا

واشنطن – مراسلة النشرة الدولية
قامت الولايات المتحدة وبالتنسيق مع لجنة مجلس الأمن الدولي المعنية بالعقوبات على ليبيا، بفرض عقوبات مالية على زعيم لمليشيا ليبية يدعى صلاح بادي.
وفي بيان أصدرته الخارجية الأمريكية الإثنين، أشار إلى أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك) التابع لوزارة الخزانة الأمريكية قام مؤخرا وفقا لإدراج الأمم المتحدة، الذي شاركت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكذلك فرنسا في رعايته، بإدراج المدعو الليبي “بادي” في قائمة العقوبات الدولية وذلك بموجب الأمر التنفيذي رقم 13726.
وقال البيان “أن جميع أصول بادي الموجودة ضمن الولاية القضائية الأمريكية باتت محظورة وعلية يُحظر على المواطنين الأمريكيين عموما الدخول في معاملات معه.
وشدد على قيام جميع الدول الأعضاء بفرض عقوبات مماثلة تشمل على تجميد الأصول وحظر السفر استنادا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
ونوه البيان الأمريكي إلى أن “بادي” كان قد أمر في أغسطس الماضي باتخاذ إجراء ضد مليشيات منافسة ومتحالفة مع حكومة الوفاق الوطني، مما أدى إلى تفاقم حالة عدم الاستقرار في طرابلس. كما لعب منذ عام 2014 دورا كبيرا في تقويض السلام والأمن والاستقرار في ليبيا. واستخدمت قواته صواريخ غراد في مناطق ذات كثافة سكانية عالية، مما تسبب في تدمير عشوائي ووقوع إصابات بين المدنيين، بما في ذلك مستجيبو الطوارئ وعمال سيارات الإسعاف.
واختتم بيان الخارجية الأمريكي بالتذكير على أن الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي سيتخذان إجراءات ملموسة وشديدة على كل من يقوض السلام في ليبيا وأمنها أو استقرارها.
زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com