كين يفرض نفسه كنجم المرحلة مجدداً ويمهد طريق اللقب ليوفنتوس

النشرة الدولية –

فرض المهاجم الشاب مويز كين نفسه مجددا نجم المرحلة بقيادته يوفنتوس للفوز على غريمه وضيفه ميلان 2-1 بعد تأخره على أرضه وبين جمهوره، ممهدا الطريق أمام فريقه لإمكانية أن يخرج، في نهاية الأسبوع الحالي، متوجا بلقب الدوري الإيطالي للموسم الثامن على التوالي.

وتمكن البولندي المتألق كريستوف بيونتيك من تسجيل هدف التقدم للضيوف إثر خطأ فادح من بونوتشي الذي أهدى الكرة للفرنسي تيمويه باكايوكو، فمررها الأخير الى مهاجم جنوى السابق الذي سددها بحنكة بعيدا عن متناول مواطنه فويتشيخ تشيشني (39)، رافعا رصيده الى 21 هدفا في الدوري هذا الموسم في الصدارة مشاركة مع فابيو كوالياريلا (سمبدوريا)، بينها 8 مع ميلان الذي انتقل إليه في يناير.

وأدرك يوفنتوس التعادل من ركلة جزاء انتزعها ديبالا من ماتيو موساكيو بعد تمريرة طويلة متقنة من بونوتشي، وتأكد منها الحكم بعد استشارة الفيديو، واحتسبها للأرجنتيني الذي نفذها بنفسه (60) قبل أن يترك مكانه لكين الذي دخل المباراة بعد دقائق على استعانة أليغري بصانع الألعاب البوسني ميراليم بيانيتش أيضا.

ونشط يوفنتوس بعد الهدف دون إلغاء الخطر الذي يشكله بيونتيك وبوريني والعاجي فرانك كيسيي، وأتيحت له فرص التقدم لكنه انتظر حتى الدقيقة 84 ليأتي الفرج عبر كين بتسديدة أرضية من الجهة اليمنى على يمين الحارس بعد تمريرة متقنة من بيانيتش.

وعجز ميلان عن تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة على التوالي (3 هزائم وتعادل)، مما يجعل مركزه الرابع وحلم العودة لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014، مهددا من قبل أكثر من فريق مثل روما الذي تنفس الصعداء وحقق فوزه الثاني من أصل 5 مباريات بقيادة مدربه القديم- الجديد كلاوديو رانييري، وذلك على حساب مضيفه سمبدوريا بهدف للقائد دانييلي دي روسي (75).

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com