غسان سلامة يطالب المجتمع الدولي بمنع السلاح عن الأطراف الليبية محذرا من حرب أوسع بالمنطقة

 

الأمم المتحدة – هبة المغربي

ناشد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، أمس، المجتمع الدولي إلى إتخاذ إجراءات عاجلة وفورية من أجل وقف دفق كافة الاسلحة للأطراف المتنازعة في ليبيا، مؤكدا على أن هذا التدفق من شأنه أن يؤجج القتال أكثر ويحول الصراع الدائر لحرب أوسع تطال دول المنطقة.

جاء ذلك خلال إفادته التي إستعرضها سلامة لأعضاء مجلس الأمن، محذرا خلالها من أن الحرب حول طرابلس تتسوع وتشكل بداية حرب طويلة ودامية على السواحل الجنوبية للمتوسط، ما يعرض للخطر أمن ليبيا والدول المجاورة لها ومنطقة المتوسط بشكل أوسع.

وأكد على أن ليبيا على وشك الانزلاق الى حرب أهلية يمكن أن تؤدي إلى الانقسام الدائم بين شعبها.

وإعتبر الاضرار التي سجلتها الأمم المتحدة حتى الآن بأنها خطيرة وفادحة، وسيتغرق إصلاحها لسنوات في حال توقفت الحرب الدائرة.

كوذكر المبعوث الأممي بقرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر توريد السلاح إلى الأطراف في ليبيا، مؤكدا على أنه ورغم هذه القرارات إلا أن الأسلحة تتدفق بشكل كبير إلى الأطراف الليبية المتحاربة.

حث المبعوث الأممي مجلس الأمن على أن يعمل مجددا  على وضع آلية قوية لتطبيق الحظر على تدفقات كافة الاسلحة ‘اى ليبيا، محذرا من إستغلال تنظيم داعش الصراع الدائر وتدفق الأسلحة  في تدعيم مركزها في ليبيا.

وطالب مجلس الأمن بوضع حد لتدخلات بعض الدول في الوضع الليبي، مشيرة إلى أن هذه التدخلات أسهمت تأجيج الحرب الدائرة حاليا.

وإختتم سلامه مؤكدا على عدم وجود حل عسكريا في ليبيا، وشدد على ضروري وقف الاعمال القتالية والعودة الى العملية السياسية السلمية التي تشرف عليها الأمم المتحدة منذ سنوات،

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com