مندوب الكويت بالأمم المتحدة: لا سلام وسط توسع الاحتلال الإسرائيلي

النشرة الدولية –

أكدت الكويت أنه لا يمكن التحدث عن السلام وسط الاستمرار في توسيع رقعة الاحتلال الإسرائيلي عبر الاستيلاء على الأراضي بالقوة، مشددة على أن الاستيطان لا يزال يشكل العائق الأكبر أمام فرص تحقيق السلام العادل والشامل.

جاء ذلك في كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي أمس الأول.

وجدد العتيبي الإدانة لكل الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية التي ليس لها أي شرعية قانونية، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في توفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني ووضع حد للاعتداءات الإسرائيلية، بما في ذلك عمليات الاقتحام المتكررة لباحات المسجد الأقصى تحت حراسة القوات الإسرائيلية”.

وطالب إسرائيل باعتبارها السلطة القائمة بالاحتلال بوقف جميع أعمالها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني والالتزام بحماية المدنيين وكفالة احترام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان بما في 1949 ورفع حصارها الجائر على قطاع غزة. وأشار إلى أنه لا يمكن التحدث عن السلام في ظل استمرار طرف في اتخاذ قرارات أحادية الجانب وهو ما حذر منه الأمين العام للأمم المتحدة مراراً وتكراراً بشأن تقويض فرص تحقيق السلام مجدداً الإدانة لقرار إسرائيل عدم تجديد ولاية الوجود الدولي المؤقت في الخليل ولقرار الحكومة الإسرائيلية تجميد جزء من عائدات الضرائب الفلسطينية.

وأكد العتيبي أن أي مساعٍ تقوم بمكافأة هذه الانتهاكات والجرائم بدلاً من مساءلة الدولة التي ارتكبتها ستقوض وتزعزع القواعد والقيم التي تم على أساسها إنشاء منظمة الأمم المتحدة، والتي قام مجلس الأمن عبر عقود من الزمن بالدفاع عنها والمطالبة بتنفيذها.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com