وزير الخارجية السعودي: لا رسائل خاصة أو اتصالات مباشرة لتخفيف التوتر مع إيران

النشرة الدولية –

نفى وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود السبت، وجود رسائل خاصة أو اتصالات مباشرة لتخفيف التوتر مع إيران وإنه يتعين على طهران أولا تغيير سلوكها قبل أي محادثات.

وقال الأمير فيصل بن فرحان  إن “السعودية لم ترسل أي رسائل خاصة أو سرية إلى إيران”، مضيفاً “رسالتنا لإيران هي تغيير السلوك أولاً قبل مناقشة أي شيء آخر”.

وأضاف إن “الرسالة الوحيدة التي أرسلتها السعودية لإيران كانت معلنة ومعروفة لدى الجميع”، مشيرا إلى أن “إيران هاجمت منشآتنا النفطية بـ16 صاروخاً وشكلت خطراً على الاقتصاد العالمي وتدعم الحوثيين بالسلاح لمهاجمة المدن السعودية”.

وأكد أن المملكة مستعدة لمناقشة المحادثات مع إيران إذا اعترفت بتصرفاتها العدوانية وزعزعتها لأمن في المنطقة بشن هجمات صاروخية على دول مجاورة.

وتابع خلال مؤتمر ميونيخ للأمن “سيكون أي حديث بلا جدوى إلى أن يتسنى لنا الحديث عن المصادر الحقيقية لانعدام الاستقرار هذا”، في إشارة إلى ضرورة اعتراف إيران باعتداءاتها على منشآت نفطية والسعودية وبحر عمان.

وأشار خلال حديثه الذي نقلته قناة ‘العربية’، إلى أن “المملكة مهتمة دوماً بخفض التصعيد في المنطقة”، مؤكدا أنه “حتى اللحظة لا توجد أي اتصالات مباشرة مع السلطات الإيرانية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com