استئناف عمليات إنتاج النفط في حقل “الخفجي” ‏بعد الاتفاق السعودي الكويتي

النشرة الدولية –

استأنفت أعمال إنتاج النفط بحقل “الخفجي”، وتشغيل المحطة البحرية، عقب تدشين وزيري الطاقة السعودي والكويتي، في ديسمبر الماضي، عملية إعادة الإنتاج المشتركة، وفقا للاتفاقية بين البلدين.

وجاء في بيان لـ”عمليات الخفجي المشتركة”: “تم بنجاح البدء في عمليات الإنتاج التدريجي بحقل الخفجي من الآبار الأولية، وتشغيل المحطة البحرية واستقبال النفط والغاز في المعامل البرية للمعالجة، ومن المتوقع الوصول إلى مستوى التشغيل الثابت والإنتاج حسب المواصفات”.

من جهته، أوضح وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، إلى أن “ما حدث هو توافق وليس اتفاقا، نظرا لما يجمع البلدين من روابط مشتركة تاريخية تتعدى الثروات الطبيعية إلى الثروات البشرية”.

وأكد الوزير السعودي، أن “هناك وضوحا وترتيبات أكثر قدرة على تمكين عملياتهما المشتركة، وتعزز المناطق التي تعمل بها هذه الشركات”.

واتفقت السعودية والكويت في العام الماضي، على وضع حد لنزاع دام 5 سنوات حول المنطقة المقسومة، ما سيسمح باستئناف الإنتاج في حقلي “الوفرة” و”الخفجي” اللذين يمكنهما ضخ 0.5% من إمدادات النفط العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com