واشنطن وطالبان تبرمان اتفاق سلام والأمم المتحدة ترحب

نيويورك – مراسلة النشرة الدولية –

أعلن مسؤولون أمريكيون وأفغان أن الولايات المتحدة وحلفاءها في الناتو سيسحبون قواتهم من أفغانستان خلال 14 شهراً، في حال إيفاء حركة طالبان بالتزاماتها بموجب اتفاق تم توقيعه في العاصمة القطرية الدوحة اليوم.

وجاء الإعلان في بيان أمريكي أفغاني مشترك صدر في كابول.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنها كانت “رحلة طويلة وشاقة” في أفغانستان. وأضاف “لقد حان الوقت بعد كل هذه السنوات لإعادة جنودنا إلى الوطن”.

وفي كلمة في البيت الأبيض، قال ترامب إن حركة طالبان كانت “تحاول التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة منذ فترة طويلة”.

وقال إن القوات الأمريكية كانت تقتل الإرهابيين في أفغانستان “بالآلاف” ، والآن حان الوقت لشخص آخر للقيام بهذا العمل وستكون طالبان وقد تكون دولًا محيطة “.

ومن جانبه، رحب الأمين العام لأمم المتحدة بالجهود المبذولة لتحقيق تسوية سياسية دائمة في أفغانستان، معتبرًا التطورات التي تحققت اليوم بهذا الصدد في كل من الدوحة وكابول بالمهمة.

وفي بيان رسمي اصدره الامين العام السبت، شدد على أهمية الحفاظ على الحد من العنف في أفغانستان. وشجع الجهود المستمرة التي تبذلها جميع الأطراف لخلق بيئة مواتية للمفاوضات بين الأفغان تؤدي الى عملية سلام شاملة.

وأعرب الأمين العام عن امله في أن تتحقق تطلعات الشعب الأفغاني الراسخة في السلام من خلال عملية شاملة بقيادة أفغانية وبمشاركة هادفة من قبل النساء والشباب. واختتم الأمين العام بيانًا مجددًا تأكيده التزام الأمم المتحدة بدعم شعب وحكومة أفغانستان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com