الرئيس الأمريكي يرسل مندوبته في الأمم المتحدة لتأييد تركيا في مواجهتها مع روسيا بقضية “الاسكندرون المسروقة”

النشرة الدولية –

أرسل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مندوبته الدائمة في الأمم المتحدة، كيلي كرافت، الى أنقرة حيث ستصل اليوم الاثنين في إشارة إجرائية الى نوعية الدعم الذي تقدمه واشنطن لتركيا في مأزقها العسكري والسياسي بشمال سوريا، وذلك جواباً على الطلبات المتكررة التي عرضها الرئيس رجب طيب اردوغان.

ونقلت صحيفة “بني شقث” التركية، اليوم الاثنين، أن كرافت التي يمنحها منصبها في الأمم المتحدة مرتبة الوزيرة، ستكون مصحوبة بوفد كبير يضم جيمس جيفري المبعوث الامريكي للملف السوري، وهو الذي قام بجولات مكوكية بين واشنطن وأنقرة.

ونقلت الصحيفة التركية أن الملفت في زيارة كرافت، كون برنامجها يتضمن زيارة محافظة هاتاي الحدودية مع سوريا، وهي المحافظة التي تسببت بأزمة سياسية وإعلامية بين تركيا وروسيا عندما نشرت وكالة سبونتك الروسية الرسمية تقريراً، الأسبوع الماضي، يستذكر أن هذه المحافظة المعروفة عربياً باسم لواء الاسكندرون، كونها كانت تابعة لسوريا في ترسيمات سايكس بيكو لكن فرنسا اقتطعتها من سوريا وألحقتها بتركيا، فأصبحت تُعرف ب “اللواء المسروق”.

ورداً على هذا التقرير الذي أثار غضب تركيا ودفعها لإجراءات عقابية ضد صحفيي مكتب سبونتك، فقد كتبت تركيا على بعض صواريخها التي قصفت بها مواقع سوريا تعبير “هاتاي غير مسروقة”.

ويرى تقرير “بني شفق” أن توقيت ونوعية الوفد الأمريكية الذي يصل تركيا قبيل القمة المفترضة في الخامس من الشهر الحالي والتي تجمع بوتين واردوغان والرئيس الفرنسي والألماني، هو إشارة دعم أمريكي لاردوغان، لكنه لا يصل حد تزويده بصواريخ الباترويت التي طلبها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com