طهران تعلن من فيينا عدم إلتزامها بالسماح للمفتشين الدوليين بزيارة منشآتها النووية

النشرة الدولية –

أعلن السفير الإيراني لدى المنظمات الدولية في النمسا الأربعاء أن طهران “غير ملزمة” بالسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدخول مواقع في إيران حين تستند هذه الطلبات إلى “معلومات مفبركة”.

وقال السفير كاظم غريب أبادي في تصريحإن “المعلومات المفبركة من أجهزة الاستخبارات بما فيها أجهزة النظام الإسرائيلي (…) لا تلزم إيران بالنظر في هذه الطلبات”.

وجاء هذا التصريح غداة صدور تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية انتقد إيران لرفضها السماح للمفتشين الدوليين بتفتيش موقعين.

وأوردت الوكالة في تقريرها أن الموقعين المعنيين هما بين ثلاثة مواقع اعتبرت الوكالة أنها تطرح “عددا من التساؤلات على ارتباط باحتمال وجود معدات نووية وأنشطة نووية غير معلنة”.

وأوضح مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس أن الأمر يتعلق بأنشطة نووية إيرانية محتملة سابقة للاتفاق الدولي الذي تم التوصل إليه عام 2015 للحد من قدرات طهران النووية.

ويعتبر النظام الإيراني أنه لم يعد ملزما بتبرير أنشطته في السنوات التي سبقت هذا الاتفاق التاريخي المهدد اليوم بالسقوط بعد انسحاب الولايات المتحدة منه وإعادة فرضها عقوبات مشددة على طهران.

واتهم السفير الإيراني الولايات المتحدة وإسرائيل بإمداد الوكالة الدولية للطاقة الذرية بـ”معلومات مفبركة” بشأن المواقع المستهدفة.

ودق المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل ماريانو غروسي “ناقوس الخطر” بشأن تعاون ايران معها آخذا على إيران عدم شفافيتها بشأن أنشطتها النووية الماضية ومطالبا طهران بـ”توضيحات”، في مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com