فيروس كورونا يحصد مزيدا من الأرواح.. ومنظمة الصحة تحذر وتدعو للإستعدادات الصارمة

النشرة الدولية –

حذر مسؤولو منظمة الصحة العالمية من إستمرار عدم إتخاذ الدول أزمة فيروس “كورونا” المستجد على محمل الجد، مع تفشي المرض في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة، حيث حذر العاملون الطبيون من نقص “مزعج” في الاستعدادات بالمستشفيات.

وقالت المنظمة إن “قائمة طويلة” من البلدان لا تظهر “مستوى الالتزام السياسي” اللازم “لمواءمة مستوى التهديد الذي نواجهه جميعا”.

وقال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس للصحفيين “هذه ليست تدريبات.. هذا الوباء يشكل تهديدا لكل بلد، غنيا كان أم فقيرا. نحن بحاجة إلى استعدادات صارمة”.

إرتفاع الوفيات في الصين

ومن جانبها، أعلنت الصين، اليوم الجمعة، وفاة 30 شخصا آخرين جراء تفشي فيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي حالات الوفاة في البلاد منذ اندلاع المرض في ديسمبر، إلى 3042 حالة.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة إن عدد حالات الإصابة الجديدة بلغ 143 حالة، ما يزيد عدد الحالات المسجلة حتى الآن إلى 80552.

أما في كوريا الجنوبية فقد ارتفع عدد حالات الإصابة، الجمعة، إلى 6284، بزيادة 196 حالة عن وقت متأخر من يوم الخميس.

وقال المركز الكوري للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها إنه تم الإبلاغ عن سبع وفيات أخرى بالفيروس القاتل، ليصل العدد الإجمالي إلى 42 حالة وفاة.

رحلات جوية “تختفي” بسبب كورونا.. والخسائر 113 مليار دولار

وارتفعت حالات الإصابة في إيطاليا وفرنسا واليونان وإيران،فيما يخضع ركاب سفينة سياحية قبالة سواحل كاليفورنيا إلى اختبارات معملية بعدما بدت على بعضهم أعراض المرض.

وتراجعت الأسواق العالمية مرة أخرى بسبب المخاوف من الانتشار المتزايد للفيروس حول العالم وتداعياته على الاقتصاد.

وأنهت أسهم طوكيو الجلسة الصباحية منخفضة أكثر من ثلاثة في المئة.

وهبط مؤشر نيكي القياسي 3.17 في المئة عند منتصف النهار، الخميس، في حين انخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 3.18 في المئة.

وعلى الرغم من اتخاذ عدة دول خطوات مشددة لمنع انتشار الفيروس، فقد تسبب في وفاة أكثر من 3300 شخص وإصابة ما يقرب من 100 ألف في حوالي 85 دولة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com