إعلان حالة الطوارئ في نيويورك جراء إرتفاع أعداد المصابين في فيروس الكورونا

محررة النشرة الدولية –

أعلن حاكم ولاية نيويورك الأمريكية أندرو كومو اليوم حالة الطوارىء بالولاية ، وذلك بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورنا المستجد( كوفيد – 19 ) إلى 76 شخصا .

وذكرت شبكة / ايه بى سي نيوز/ الأمريكية أن حاكم نيويورك أوضح أن هناك 57 حالة إصابة مؤكدة في مدينة ” ويستشيستر”، و11 حالة في مدينة نيويورك، و4 في مقاطعة ” روكلاند “، فضلا عن 4 في مقاطعة ” ساراتوجا “.

وجاء الإعلان مع تزايد المخاوف من انتشار الفيروس في الولاية، حيث تم الطلب من آلاف الأشخاص حجر أنفسهم في منازلهم، بعد ظهور حالة إصابة بالمرض في إحدى مستشفيات الولاية.

وحتى مساء الجمعة تم الإعلان عن إصابة نحو 50 شخصا بفيروس كورونا المستجد في ولاية نيويورك، معظمهم في مقاطعة ويست تشيستر شمال مدينة نيويورك.

وطلب مسؤولو مدينة نيويورك من الحكومة الفيدرالية إرسال المزيد من أدوات تشخيص الإصابة بفيروس كورونا، قائلين في رسالة إن إمكانيات المدينة المحدودة على إجراء الفحوصات “أعاقت قدرتنا على التغلب على هذا الوباء”.

وقال مسؤولون في نيويورك إنه تم الطلب من حوالي 4000 شخصا في الولاية عزل أنفسهم في منازلهم خشية إصابتهم بالفيروس المميت، أكثر من نصفهم يعيشون في مدينة نيويورك، معظمهم عادوا مؤخرا من الصين وإيران وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية.

وحتى يوم الجمعة تجاوزت حصيلة المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة أكثر من 300 حالة، بينما بلغت حالات الوفاة 17.

وسجلت ولاية واشنطن معظم حالات الإصابة وتتجاوز 80 حالة، وكذلك أعلى عدد من الوفيات وهي 14 حالة ظهر معظمها في دار رعاية للمسنين في سياتل.

وأثر انتشار الفيروس في الولايات المتحدة على الاقتصاد وأنهت أسواق وول ستريت مداولاتها المالية الجمعة منخفضة ما أجج المخاوف من تراجع اقتصادي.

والولايات المتأثرة بالمرض حتى الآن هي أريزونا، كاليفورنيا، كولورادو، فلوريدا، جورجيا، إلينوي، إنديانا، كنتاكي، ميريلاند، ماساتشوستس، نيفادا، نيو هامشير، نيو جيرسي، نيويورك، نورث كارولينا، أوريغون، بنسلفانيا، رود آيلاند، تينيسي، تكساس، واشنطن، وويسكونسن.

وانتشر الفيروس فى نيويورك بعد تشخيص إصابة محام يتنقل بين الضواحي ومكتبه في وسط مانهاتن بالفيروس التاجي، بعد ذلك، وأثبتت الفحوص أصابة زوجته وابنه (20 عاما) وابنته (14 عاما)، ثم ثبتت إصابة أحد جيرانه، وخلال يومين أصيب صديق آخر وزوجته وثلاثة من أطفالهما.

في غضون 48 ساعة، تصاعدت الأزمة الطبية لعائلة واحدة، إلى ما هو أبعد من منزلها الكائن في مقاطعة وستشستر، التي أغلقت فيها المدارس اليهودية والمعابد، بعدما أثبت الفيروس قدرته على الانتشار ونشر الخوف عبر منطقة تعد من بين الأكثر كثافة سكانيا.

ويخضع المحامي للعلاج في العناية المركزة في المركز الطبي بجامعة نيويورك، ويعاني من التهاب رئوي حاد قد يعرض حياته للخطر، فيما بقيت عائلته في الحجر الصحي المنزلي.

وقرر حاكم نيويورك منع الزيارات الخارجية عن بيوت المسنين الكائنة في منطقة ” نيوروشلى “؛ وذلك في إطار الإجراءات الرامية إلى الحد من انتشار الفيروس.

وقال حاكم نيويورك أندرو كومو إن المسؤولين أبلغوا اليوم السبت عن 21 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا، من ضمنهم أول حالات في كوينز، وبذلك يصل العدد الإجمالي في الولاية إلى 76 حالة.

والحالات في نيويورك منها 11 في مانهاتن، و 57 في مقاطعة ويستتشستر ، واثنتان في مقاطعة روكلاند بكوينز، وأربع حالات في مقاطعة ناسو وحالتين في مقاطعة ساراتوجا ، ليصل إجمالي عدد الحالات في الولاية إلى 76 حالة.

وتشمل العديد من النتائج الإيجابية لحاملي الفيروس في الولاية أشخاصًا يعانون من أعراض خفيفة – أو لا شيء على الإطلاق، ويظل معظم المرضى في عزلة في منازلهم ولا يحتاجون إلى العلاج في المستشفيات – كما قال المسؤولون ، فإن 80 في المائة من الأشخاص الذين يصابون بالفيروس التاجي لا يعانون من أي علاج إضافي ضروري.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com