العراق يستدعي سفيري الولايات المتحدة وبريطانيا عقب غارات أمريكية

وكالات – ندد الجيش العراقي بالغارة الجوية التي نفذتها القوات الأمريكية كرد فعل عقابي على الهجوم صاروخي على معسكر التاجي وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين ومجندة بريطانية.

وقال متحدث باسم الجيش العراقي إن الغارة قتلت 3 جنود عراقيين، واثنين من رجل الشرطة، بالإضافة إلى مدني.

كما أعلنت وزارة الخارجية العراقية استدعاء السفيرين الأمريكي والبريطاني بشأن ما وصفته بأنه “عدوان أمريكي”.

وكانت القوات الأمريكية ردت على الهجوم الذي استهدف معسكر التاجي بغارات جوية قالت إنها استهدفت 5 مخازن للأسلحة في العراق.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قد شن غارات جوية على خمسة مخازن للأسلحة تابعة لكتائب مسلحة مدعومة من إيران في العراق، ردا على هجوم صاروخي استهدف معسكر التاجي وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وثالث بريطاني وإصابة آخرين.

وقال بيان صادر عن البنتاغون “شنت الولايات المتحدة ضربات دفاعية دقيقة ضد مرافق تابعة لكتائب حزب الله عبر العراق”.

وأضاف البيان أن “هذه المرافق تشمل مخازن الأسلحة التي تستخدم لاستهداف القوات الأمريكية وقوات التحالف”.

وأكد البيان أن الضربات “دفاعية، وهي رد مناسب ومباشر على التهديد الذي تشكله الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران”.

وذكر التلفزيون العراقي الرسمي أن من بين المواقع التي طالتها الضربات الأمريكية، موقع في النجف، وثلاثة أماكن أخرى جنوبي العاصمة بغداد.

وتتهم الولايات المتحدة مليشيا موالية لإيران بشن هجمات صاروخية على قواعد عسكرية في العراق. وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية إنه واثق من أن الغارات الجوية دمرت مخازن أسلحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com