أرقام كابيتال: أسعار الأسهم الحالية أقل من قيمتها العادلة بـ 41%

النشرة الدولية –

أصدرت شركة أرقام كابيتال تقريرا حديثا عن الأسواق المالية في الشرق الأوسط أشارت فيه إلى أن التراجعات الحادة التي تشهدها اسعار الاسهم في بورصات الخليج وخاصة أسهم البنوك أقل بكثير عن قيمتها العادلة بفارق يصل إلى 41%، وهو ما دفع الشركة وصناديقها ومحافظها المالية الى رفع مستويات السيولة لديها إلى مستويات غير مسبوقة وصلت إلى 30% من إجمالي استثمارات المحفظة استعدادا للتطورات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

واستند التقرير الى قائمة بأفضل 22 سهما للاستثمار في منطقة الشرق الاوسط وضمت هذه القائمة 3 أسهم كويتية وهي بنك الكويت الوطني «الوطني» وبنك الخليج وشركة الاتصالات الكويتية «stc».

وحصل بنك الكويت الوطني على وزن نسبي 2.5% في القائمة وبقيمة عادلة متوقعة 900 فلس بزيادة 23.1% على سعر السوق وقت إصدار التقرير فيما توقع التقرير أن يصل مكرر ربحية الوطني إلى 10.7 مرات خلال 2021 كما ان العائد على التوزيعات بلغ 5.8%.

فيما جاء الوزن النسبي لسهم بنك الخليج في القائمة بـ 2.5% وبقيمة عادلة متوقعة 300 فلس بزيادة 55.3% على سعر السوق وبمكرر ربحية يقدر بـ 5.6 مرات خلال 2021 والعائد على التوزيعات بلغ 6.8%.

وجاء ايضا الوزن النسبي لسهم شركة الاتصالات الكويتية «stc» في القائمة بـ 7.5% متصدرا القائمة وبقيمة عادلة متوقعة 1 دينار بزيادة 28.8% على سعر السوق بتاريخ 18 الجاري وبمكرر ربحية متوقع 8.3 مرات خلال عام 2021 والعائد على التوزيعات بلغ 7.%.

وتصدر الوزن النسبي للقائمة ايضا مع سهم «stc» سهم البنك التجاري الدولي بمصر بوزن نسبي 7.5% من إجمالي الوزن النسبي للقائمة وبقيمة عادلة متوقعة 103.5 جنيهات بزيادة 75.7% على السعر السوقي وجاء مكرر الربحية للسهم في العام المقبل 2021 عند 6 مرات، كما ان العائد على التوزيعات بلغ 5.7% من إجمالي توزيعات القائمة.

وتوقع التقرير ان تشهد ميزانيات دول الخليج ضغوطا كبيرة في ظل تراجع أسعار النفط لمستويات تتراوح بين 20 و30 دولارا للبرميل وهو ما يسبب ضغطا على مستويات السيولة، ما قد يؤدي إلى سحب الحكومات ودائعها في القطاع المصرفي وهو ما اضطر الشركة إلى خفض الوزن النسبي لاستثماراتها في البنوك الخليجية بنسبة 12.5% ليصل إلى 20% في الوقت الحالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com