مع استمرار الحظر… الأردن يبدأ ايصال الخبز والادوية والمياه لمنازل المواطنين

النشرة الدولية –

شرع الاردن الثلاثاء، في ايصال مادة الخبز الى المواطنين في منازلهم، الى جانب مياه الشرب واسطوانات الغاز والمستلزمات الطبية الأساسية، وذلك للتخفيف من آثار حظر التجول الذي جرى تمديده بهدف كبح  انتشار فيروس كورونا.

وعرضت محطات التلفزة المحلية مشاهد لحافلات ومركبات يرافقها رجال امن وهي تتنقل بين الاحياء من أجل ايصال الخبز الى السكان الذين اصطفوا متباعدين عن بعضهم في طوابير للشراء.

وقالت امانة العاصمة عمان انها بإيصال مادة الخبز للمواطنين في منازلهم، من خلال 190 حافلة.

أمين عمان الكبرى يوسف الشواربة قال في تصريحات إعلامية، ان الحافلات “جميعها معقمة تعقيما كامل”ا، مؤكدا ان “جميع الموزعين المرافقين للباصات، ومندوبين عن منطقة الامانة وعن المخبز، اضافة الى مندوب أمني، مزودون ومجهزون بكل وسائل السلامة العامة حفاظا على صحة المواطنين”.

وبين ان كل حافلة “تحمل الف ربطة خبز (تحوي كل منها ثلاثة كيلوغرامات)، وستنهي عملية التوزيع عند الساعة الخامسة مساء”.

وبين ان “المواطنين الذين لا يملكون ثمن الخبز سيتم اتباع برنامج أعدته الحكومة لتوزيع الخبز عليهم من خلال الحكام الاداريين وضمن القوائم الموجودة لديهم”.

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة اعلن مساء الاثنين، إن الحكومة رتبت مع البلديات لتوصيل ما يكفي من الخبز والمياه واسطوانات الغاز والمستلزمات الطبية الأساسية في أنحاء البلاد حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وأضاف العضايلة لوسائل الإعلام الرسمية ”يجب أن نهيئ أنفسنا لمرحلة صعبة“.

وتخشى السلطات أن يؤدي رفع حظر التجول لبضع ساعات إلى عملية شراء هيستيري للسلع وتخزينها مما يهدد بالإسراع بانتشار الفيروس.

وارتفعت بشكل مطرد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الأردن الذي يبلغ عدد سكانه عشرة ملايين نسمة في غضون أسبوع من ست حالات إلى 127 حالة. ولم يتم الإبلاغ عن وفاة أحد.

وأعلن الأردن حظر تجول في كل أنحاء البلاد يوم السبت بموجب قوانين طوارئ صارمة تمنح السلطات صلاحيات واسعة.

ودعا الملك عبد الله عبر التلفزيون المواطنين الى تجنب الخروج واحترام حظر التجول للمساعدة في مكافحة الفيروس الذي أصاب أكثر من 367 ألف شخص في شتى أنحاء العالم.

ونشرت السلطات آلاف الجنود عند نقاط التفتيش في المدن الرئيسية للحد من الحركة، قائلة إن كثيرين من السكان تجاهلوا مناشدات سابقة بالبقاء في منازلهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد الركن مخلص المفلح ”ما زال هناك بعض الفئات غير الواعية والمدركة لحجم الخطر الذي يداهمنا، وعلى الرغم من اتخاذ الاجراءات اللازمة إلا انها ما زالت مصرة على ارتكاب المخالفة“، مضيفا أنه جرى إلقاء القبض على ما يزيد على 800 شخص.

وقال وزير الداخلية سلامة حماد لقناة المملكة الإخبارية إن قوات الأمن أعدت أربعة مراكز لإيواء المخالفين الذين يجري وضعهم في الحجر لمدة أسبوعين قبل توجيه الاتهامات.

وأضاف أنه لن يتم التهاون مع أي مخالف للقانون.

وتقول جماعات معنية بتقديم المساعدات الإنسانية إن كثيرا من فقراء الأردن، الذين يشكلون غالبية السكان، يعانون بالفعل من شح إمدادات الغذاء وسيتأذون بسبب حظر التجول الممتد.

وقال وزير العمل نضال البطاينة للصحفيين إن الناس يجب أن يعتادوا على أسلوب حياة أكثر تقشفا إلى أن تنتهي الأزمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com