الجبري يشير الى حاجة البلاد الى ما اسماها الأمير الشيخ صباح الأحمد بـ «الفزعة الكويتية»

النشرة الدولية –

أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أهمية سرعة مواكبة وتغطية الاعلام الرسمي الكويتي لقرارات مجلس الوزراء والأحداث المتسارعة في البلاد لتداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) لدرء انتشار الشائعات والتصدي لكل من يحاول إثارة الهلع بين المواطنين والمقيمين.

جاء ذلك في تصريح للوزير الجبري وتلفزيون الكويت لدى زيارته مبنى «كونا» في إطار حرصه على التواصل اليومي ومتابعة سير العمل في الوكالة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد لمواجهة فيروس كورونا.

وأضاف الوزير الجبري انه في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد والتي تكثر فيها الشائعات فهي بأمسّ الحاجة الى مواكبة القرارات المتخذة من الحكومة كي لا ندع أي مجال لانتشار الشائعات.

وأكد أهمية الالتزام بنقل الأخبار من مصادرها الرسمية.

وثمّن دور الإعلام الرسمي للكويت في إيصال المعلومة الحقيقية للمواطنين والمقيمين وذلك لالتزامه بنقل المعلومة من الجهات المعنية ما يعطيه مزيدا من الشفافية والثقة لدى متلقي الأخبار.

وقال إن جميع الأخبار تستقى من «كونا» لحرصها على المصداقية والشفافية العالية في إيصال المعلومة، معربا عن الفخر والاعتزاز بالعمل «الجبار» الذي تقوم به «كونا».

وتقدم بخالص الشكر والتقدير الى رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لـ«كونا» الشيخ مبارك الدعيج ونائب المدير العام لقطاع الإدارية والمالية والاتصالات ورئيس التحرير عبدالحميد ملك على الجهود الحثيثة للوكالة وتميزها في أداء الواجب المنوط بها في الظروف الحالية.

وأشار الى حاجة البلاد الى ما اسماها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بـ «الفزعة الكويتية» وتضافر الجهود لإيصال الصورة الحقيقية والواضحة والشفافة للجمهور.

ونوه بإشادات الوسائل الإعلامية العالمية بشفافية الاعلام الرسمي الكويتي إضافة الى إشادة منظمة الصحة العالمية بالإجراءات التي تقوم بها الكويت، مؤكدا ان «كونا» هي جزء من تلك المصداقية والشفافية في نقل المعلومة.

من جانبه، أعرب الشيخ مبارك الدعيج في تصريح مماثل عن اعتزازه البالغ وتقديره الكبير للدعم المتواصل الذي يقدمه وزير الاعلام لـ«كونا» وتواصله اليومي للوقوف على سير العمل ومساندة الخطوات التي تقوم بها لمواصلة رسالتها الإعلامية.

وأكد حرص «كونا» على القيام بدورها الوطني والإعلامي في توفير الأخبار والمعلومات ومساندة كل الإجراءات التي تقوم بها الكويت للحفاظ على صحة وسلامة أبنائها.

من جانب آخر، أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أهمية الرسالة الوطنية للإعلام الإلكتروني باعتبارها رسالة توعية وأمل وتحرّ للمعلومات الحقيقية والدقيقة في ظل الظروف الاستثنائية الصحية التي تعيشها البلاد.

وقال الجبري في تصريح صحافي خلال لقائه بمجموعة من مديري المواقع والصحف الإخبارية الإلكترونية المحلية: إن الإعلام الإلكتروني أحد مكونات المنظومة الإعلامية الكويتية في إطار الحملة الوطنية التي يقودها مجلس الوزراء لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وأضاف: «لا يخفى على الجميع ما للإعلام الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي من أهمية لسرعة انتشاره ووصوله إلى شرائح واسعة في الداخل والخارج مما أصبح أداة قوية لتوجيه الرأي العام لا تقل أهمية عن بقية وسائل الإعلام التقليدي».

وشدد الجبري على ضرورة الالتزام بالمهنية الإعلامية والحرص على المصالح العليا للكويت من خلال طرح الحقائق باعتماد البيانات الرسمية الصادرة عن الجهات الرسمية بالدولة وما تبثه من بيانات أو احصائيات او تصريحات إخبارية فيما يتعلق بمكافحة الفيروس.

وبين أن أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية يؤدي الى درء الشائعات وقطع الطريق «أمام من لا يريدون لوطننا الخير والاستقرار» مؤكدا أنه لا تهاون مطلقا مع ناشري الشائعات خاصة في الظروف الحالية. وأشار إلى أن الرسالة الإعلامية الوطنية التي يحملها الإعلام الإلكتروني في مرحلة فرض الحظر الجزئي بالبلاد يجب أن تؤكد قدرة الكويت على تجاوز هذه المحنة الاستثنائية ونشر ثقافة المسؤولية المجتمعية من خلال ترسيخ الشعور الوطني لدى الجميع من خلال الالتزام بكل تعليمات مجلس الوزراء والسلطات الصحية في البلاد. وأكد أن المخزون الاستراتيجي الغذائي والتمويني في البلاد «بخير وبمستويات مطمئنة جدا»، داعيا وسائل الإعلام الإكترونية الى حث المواطنين والمقيمين على عدم الخوف والهلع غير المبرر وتشجيعهم على الترشيد في الاستهلاك اليومي من المواد الغذائية.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com