اليمن .. في تعز لم يوحدنا القاتل كورونا … ومناكفاتنا ستقتلنا جميعا

 

نمتلك هِواية قبيحة جدا في مدينتنا تعز ..تعز المحاصرة والمنكوبة إذ نحسن استهداف وشيطنة بعضنا البعض.

ومع رعب كورونا واحتشاده للسيطرة على العالم القوي والضعيف،  اصبحت الان هِواية  قاتلة اذ انها تحمل بصمة القاتل كورونا فهو سلاحنا الجديد في المناكفات ،تلك المناكفات القبيحة والتي اصبحنا نستخدمها مع الكمامات والقفازات ومعقم وجهاز فاحص للحرارة مع الكثير من السخرية وجلد المختلف ، بينما كورونا تسكن عقولنا وتصيبنا بلوثة استغلال كل شيء ضد كل شيء !

فياكل الطيف في تعز: يجب ان يوحدنا الموت كرونا لنمنح الحياة والأمان والرعاية الصحية اللازمة لاسرتنا الكبيرة في تعز.

ويجب ان تتوقف حملاتنا العبثية والغبية ضد بعضنا.

فتوقفوا عن استهداف أ/نبيل شمسان محافظ المحافظة، وقفوا معه فهو الان معنا وبيننا يواجه مانواجه ويتحرك في خطوات مهمة لخلق ارضية متماسكة تقف عليها تعز لمواجهة كورونا ولايوجد محافظ يريد لنفسه الفشل ، أو رؤية أسرته الكبيرة وهي تعاني ، فساندوه واوقفوا حملة التحريض والسخرية والكيد فهو رأس حربتنا في هذه المعركة مهما اختلفنا او اتفقنا معه ويجب احترام ذلك كما يجب أن نتمسك بالأمل وأن نحافظ على حبيبتنا تعز لتتألق نورا وجمالا وحياة (كما هي في الصورة المرفقة والجميلة لها في ظل الحرب والحصار والوباء)

توقفوا عن استهداف الأب حمود سعيد فهو ابن المدينة المحب لها وله الشكر على كل ماقدمه ويقدمه ، وتوقفوا عن استهداف كل المبادارات

التي تحمل نوايا حسنة وخوف حقيقي على تعز وكل ساكنيها واجعلوهم جزء من خططكم والحلول ولا تنظروا لهم كمشكلة أو عائق فجميعنا نتنفس ذات الهواء الآمن الان في تعز وجميعنا مهددون إن داهمنا كورونا وسمم كل شيء حولنا ، فكورونا ليس حمى الضنك ولا كوليرا

بل فيروس متعطش لحصد ملايين الارواح ونحن أهش واضعف مما نعتقد

ياعقلائنا المعجبين بالطيش:

اوقفوا الصراعات العبثية في تعز وتناسوا خلافاتكم ووحدوا الجهود خلف قيادة السلطة المحلية وليكن مكتب الصحة ولجنة الطورائ هما المرجعية و الكنترول لتنظيم كل ذلك والجميع حولهم،

مدوا ايديكم لبعض وفق الإجراءات المتبعة لمواجهة القاتل كورونا

مدوا ايديكم لبعض بقفازات وكمامات ومعقم وفكرة وجسد وخطوة واحدة فالواقع يقول أننا سنسقط من المواجهه الاولى وبالضربة القاتلة لاقدر الله

واختتم لوعتي وخوفي عليكم بجزء من كلمة رئيس الوزراء د/معين عبدالملك والذي قال لنا جميعا:  علينا أن ندرك أنه لا مجال لتسييس هذه الجائحة أو استغلالها، فهذا الوباء قد تجاوز الحدود ولن يميز بين مكون أو آخر إن وصل إلى اليمن لا قدر الله”.

فدعونا نواجه كورونا في تعز ونحن جسد واحد قوي ..فالجسد الواحد القوي قادر على المقاومة والمقاومة والصمود والانتصار

وهزيمة الفايروس القاتل

ولن يهزمه جسد منقسم ضعيف وصلت الكورونا فيه إلى العقل قبل الرئتين… لن يهزمه ابدا ولربما نموت في تعز ونحن منقسمون لنفوز بلقب المدينة التي لاوحدتها جهود الحياة ولا وحدها (الموت كورونا).

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com