الأردن بدأ اليوم إخلاء نحو 5 آلاف شخص من فنادق على أن يخضعوا لحجر منزلي آخر وقائي يمتد لأسبوعين

النشرة الدولية –

بدأت السلطات الأردنية إخلاء نحو خمسة آلاف شخص من فنادق، بعدما خضعوا لدى دخولهم البلاد إلى حجر صحي إلزامي لمدة أسبوعين، للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا، وفق ما أفاد مصورو وكالة الصحافة الفرنسية.

ومنذ ساعات الصباح الباكر، نُقل المحجورون بفنادق في عَمان ومنطقة البحر الميت، على مراحل وبواسطة سيارات تتبع التطبيقات الذكية وعلى نفقة الحكومة، إلى منازلهم، على أن يخضعوا لحجر منزلي آخر وقائي يمتد لأسبوعين.

ووزع الجيش الورد على من كانوا في الحجر الصحي لدى مغادرتهم الفنادق. وقال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة نذير عبيدات، في تصريحات لتلفزيون الأردن الرسمي، إن “الحجر المنزلي يتطلب التباعد وعدم التلامس مع الآخرين وغسل اليدين والتقيد بالتعليمات عبر توقيعهم تعهداً شخصياً”.

وبحسب عبيدات، أعطي “الأشخاص نشرات وإرشادات واضحة في ما يتعلق بتصرفاتهم وسلوكهم وما يُطلب منهم أثناء الحجر المنزلي”، وستتم متابعتهم من قبل السلطات.

وأعلنت الحكومة في 17 مارس (آذار) تفعيل “قانون الدفاع” لحالات الطوارئ، ضمن إجراءات الحد من انتشار الفيروس، وقررت تعطيل القطاعين العام والخاص، وفرضت حظر تجول حتى إشعار آخر.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com